الصفحة الأساسية > البديل الثقافي > إحياء الذكرى الأولى لوفاة الطاهر الهمامي
إحياء الذكرى الأولى لوفاة الطاهر الهمامي
حزيران (يونيو) 2010

نضمت عائلة الفقيد الشاعر والجامعي الرفيق الطاهر الهمامي الذكرى الأولى لوفاته يوم الاثنين 21 جوان 2010 بمنزل شقيقه الرفيق حمه الهمامي وسط مراقبة بوليسية مشددة. وقد واكب الذكرى عدد من أقرباء وأصدقاء وزملاء ورفاق الفقيد ومن الوجوه الوطنية البارزة.

وتداول على الكلمة كل من الأديبة والشاعرة فضيلة الشابي التي واكبت مسيرة الرفيق الفقيد الأدبية منذ الستينات. والسيد أحمد إبراهيم الأمين الأول لحركة التجديد. والسيد علي بن سالم رئيس ودادية قدماء المقاومين والسيد مختار الطريفي رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والأستاذ الجامعي والباحث صالح الحمزاوي والسيد الحبيب مرسيط رئيس الفرع التونسي لمنظمة العفو الدولية والأستاذة راضية النصراوي رئيسة الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب، والكاتب والناقد رضا البركاتي والشاعر سمير طعم الله...

وأخذ الكلمة الرفيق عبد المومن بلعانس باسم حزب العمال الشيوعي التونسي الذي تعرّض إلى الجانب السياسي في حياة الفقيد باعتباره من مؤسسي حزب العمال وقائد من قادته.

واختتم "الاحتفال" بكلمة الأستاذ الهادي الهمامي، شقيق الفقيد.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني