الصفحة الأساسية > البديل الثقافي > بطاقة ناخب
صلاح الداودي:
بطاقة ناخب
20 أيلول (سبتمبر) 2009

في وطني
و طن صالح
مثلي!
والاسم على الاسم

•••

في وطني
وطن!
واحدٌ، اثنينِ، ...
في وطني
حزب!
معارض للهواء في صدور الشرفاء
في وطني
حزب!
مضارب
حزب مناقص و حزب مزايد
حزب مشارك و حزب مبارك
وفي وطني
حزب الحصّة المحارب
و حزب القطّة وحزب البطّة
في وطني
ضبع!
"مثقف" يَنتخب
في وطني

إنتخابات!
وطن بلا رجال كامراة لكلّ الرجال
وطن بلا نساء كرجل لكلّ النساء
في وطني
وطن!
يُحَيّي العَلم
في وطني
وطن!
كرجل واحد
لكل الرجال
كامراة وحيدة لكل النساء
في وطني
جاموسه!
يُصلّي لها القطار
والطائره.
في وطني
مُواطن!
مُوَا- تِنْ
في وطني
دُمَى!
دُمْ – تَكْ
في وطني
"سباّحون"!
بْلُفْ – بْلُفْ
في وطني
دراّجون و طيارون!
يَعْ – يَعْ – عَنننننننننننننننننننننننننْ
في وطني
وطني !
في وطني
أهداف!
غُوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووولْ
يا سلامْ
اللّلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللهْ
في وطني
داجوج!
خرطوم "الأنا"
أعرق من الهاجوج
و الهاجوج داجوج
في وطني
دجاجة زرقاء!
تندب الشِعر الأسودَ علي خدود الديك الأبيض
تلطم فخذ الرّبع الخالي في صحراء الأماني
والديك الأسود ينهش عظام الشِعر الأبيض
ولحم الأغاني
في وطني
ناخبون!
من جناح الحلزون
وآخرون من تنظيم القنفد
وناخبات!
حمراوات صفراوات
كالفراشات
يملأن جرارهن من وادي سواط
ويغسلن نهودهن بمياه الخنا- زير
ويعجنّ خبز الكرامة ببَول بُعُولهن في الفراش
دفاعا عن قانون :
تبييض الماء والصابون
لتلد الزيتونة بصعقة الكهرباء
والزبون هو الزبون
في وطني
فراشات!
تأبى الربيع
خطاف
يتمنّي الزلازل
وهواء
يبحث عن اللّجوء بعيدا عن الهواء
في وطني
جماجم!
تتلوّن كالحرباء
و جماجم
تفوح من أفواهها الكوليرا
وجماجم تفوح خزامى و كستناء
وجماجم دموعها بُنيّة حِنّاء
في وطني
مواطن!
لا يُوطَّنُ و لا يُوَطِّنُ ولا يُوَاطََنُ و لا يُواطِن
في وطني
ناخب منخوب!
من يَنتَخِب لا يَنتَخِب
من يُنتَخَب لا يُنتَخَب
في وطني
"ناخبون"!
ينتحبون
من معنا؟
في وطني
مشاركون!
بالدّموع
في وطني
مقاطعون!
غاضبون أم عاطلون؟
يفعلون أو لا يفعلون؟

•••

من حقي أن لا أكون ما لا أكون
من حقي أن لا أنتخب من لا أنتخب
من أنتخب؟

•••

في وطني
بطاقة شَعْبْ!
عليها بُومٌ حزين
وعلى جبين البوم وشمٌ
مُفرطٌ في اللّياقه
حزين إلي الأبد
في وطني
نُخبة!
نَخبَكَ نَخبَك
عاش الملك مات الملك
مات الملك عاش الملك
نخبك نخبك
سيّان نكون أو لا نكون
في وطني
دَلْوٌ !
يَجُرّ دولةً...
قاعُ البئر أحمر
والحبلُ
أحشاءٌ رقيقه

صلاح الداودي، كيف و لما؟ لا أين و لا متي!


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني