الصفحة الأساسية > البديل العربي > البيان العام الصادر عن المؤتمر الوطني الثاني لشبيبة النهج الديمقراطي
شبيبة النهج الديمقراطي:
البيان العام الصادر عن المؤتمر الوطني الثاني لشبيبة النهج الديمقراطي
26 آذار (مارس) 2010

النهج الديمقراطي
شبيبة النهج الديمقراطي
المؤتمر الوطني الثاني

البيان العام الصادر عن المؤتمر الوطني الثاني لشبيبة النهج الديمقراطي

تحت شعار "حركة شبيبية مكافحة من أجل التحرر والديمقراطية والاشتراكية" انعقد بالبيضاء أيام 12-13 و14 مارس 2010 المؤتمر الوطني الثاني لشبيبة النهج الديمقراطي. و تميّز بمشاركة شبيبات تتقاسم نفس الأهداف، وبمساهمة فعالة ونشيطة للمؤتمرات والمؤتمرين، بإصرارهم على إنجاح المؤتمر والمضيّ قدما على درب النضال الذي عبّده شهداء الشعب المغربي الأبرار.

إن اختيار شبيبة النهج الديمقراطي لهذا الشعار، ينطلق من فهمها للترابط الجدلي بين المساهمة في بناء حركة شبيبية توحّد وتقوي نضال الشبيبة المغربية في مختلف الواجهات (تلاميذ – طلبة – معطلين – عمال...) والدفع بالنضال الجماهيري ليرتقي من المستوى الفئوي إلى مستوى النضال الطبقي القادر على رفع رهان التغيير الجدري بقيادة التنظيم السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين. والمساهمة في معركة التحرر الوطني من التبعية للإمبريالية العالمية، وبناء المجتمع الديمقراطي على طريق الاشتراكية.

إن المؤتمر الوطني الثاني، إذ يشيد بالحضور المتميز للشبيبات اليسارية الديمقراطية وطنيا،عربيا ودوليا، يعبّر عن اعتزازه بمستوى النقاش الديمقراطي داخل المؤتمر الذي ينعقد في سياق يتسم بـ:

على المستوى الدولي:
تصاعد النزعة العدوانية للإمبريالية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، عبر شن الحروب ضد الشعوب المضطهدة وتسعير النعرات القبلية والطائفية (فلسطين- لبنان- العراق-أفغانستان...) واستمرار نهب خيراتها وثرواتها عن طريق الاستعمار المباشر وغير المباشر (مشروع الشرق الأوسط الكبير)، في مقابل تصاعد مقاومة الشعوب للاستعمار وكذا بروز حركات احتجاجية عالمية واسعة مناهضة للعولمة الإمبريالية و ظهور تناقضات بين الامبرياليات وبداية نهاية القطب الوحيد لفائدة عالم متعدد الأقطاب لم تحدد معالمه بعد.

على المستوى المغاربي:
تستمر معاناة شعوب المنطقة مع الأنظمة الاستبدادية خادمة الامبريالية العالمية. وخاصة ما يقترفه النظام البوليسي في تونس ضد الشعب والمناضلين وفي حق رفاقنا في حزب العمال الشيوعي التونسي وحزب العمل الوطني الديمقراطي ومناضلات ومناضلي الحركة النقابية والحقوقية.
بينما لا زالت قضية الصحراء تستغل لإعاقة بناء وحدة شعوب المغرب الكبير. رغم تأكد فشل المقاربة المخزنية في حل قضية الصحراء. واستمرار المافيا المخزنية وجنرالات الحرب في استغلالها قصد النهب والاغتناء الفاحش.

على المستوى الوطني:

- استمرار الطابع الاستبدادي المطلق للنظام المخزني وتعمق تبعية الكتلة الطبقية السائدة للإمبريالية عن طريق الانصياع التام لتوصيات وقرارات المؤسسات المالية الدولية (صندوق النقد الدولي، البنك العالمي، منظمة التجارة العالمية...)
- إمعان النظام المخزني في تكتيف الهجوم الممنهج على القوت اليومي وما تبقى من مكتسبات الجماهير الشعبية الكادحة، وكذا تسليط القمع الوحشي على كل النضالات الشعبية. وذلك بتشريد وقمع المئات من العمال (عمال سيمسي ريجي- عاملات قطاع النسيج- عاملات وعمال زراعيين...) وضحايا الفيضانات والأمطار الأخيرة، التي أبانت عن ضعف وهشاشة البنى التحتية (مناطق الغرب – الدار البيضاء – مكناس – تاونات – تازة - الجنوب...) وتسخير كل الأجهزة المخزنية لإسكات الأصوات المناضلة (طلبة – معطلين – تنسيقيات مناهضة الغلاء- صحافة مستقلة...) عن طريق القمع والمحاكمات الصورية.
- فرض مقاربة مخزنية لمعالجة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، تكرّس استمرار الإفلات من العقاب في الجرائم السياسية والاقتصادية. وكذا فرض قوانين ومشاريع رجعية (قانون الصحافة، قانون الأحزاب، مشروع قانون الإضراب- مشروع قانون النقابات- المخطط ألاستعجالي للتعليم- المغرب الأخضر-...) ومشاريع أخرى بهدف التضييق على الحريات وخدمة مصالح الكتلة الطبقية السائدة.
- استمرار النظام المخزني في تعميق كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ضدا على إرادة الشعب المغربي المناصر للقضية الفلسطينية.

وبناء عليه، فإننا في المؤتمر الوطني الثاني لشبيبة النهج الديمقراطي نعلن ما يلي:

1- إدانتنا للسياسات العدوانية المنتهجة من طرف الإمبريالية العالمية، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في حق شعوب العالم، وانخراطنا النضالي في الحركة العالمية لمناهضة الامبريالية.
2- تضامننا مع كل حركات التحرر العالمية المناضلة من أجل الاستقلال والتحرر الوطني والديمقراطية والاشتراكية.
3- تضامننا المطلق مع المقاومة الشعبية في فلسطين، بقيادة فصائلها الثائرة ضد الرجعية والصهيونية والامبريالية. ودعمنا للوحدة الوطنية والنضال من أجل بناء الدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني، وإطلاق سراح كل الأسرى وعودة كافة اللاجئين.
4- إدانتنا للسياسات اللاشعبية واللاديمقراطية واللاوطنية للنظام القائم في المغرب ضد إرادة الشعب المغربي وحقه في تقرير مصيره.
5- نضالنا من أجل دستور ديمقراطي وعلماني (شكلا ومضمونا)، يضمن للشعب المغربي حقه في تقرير المصير والمساواة الكاملة بين المرأة والرجل.
6- نؤكد أن حل مشكل الصحراء، ينبني على أساس الشرعية الدولية التي ترتكز على مبدأ تقرير المصير واعتماد المفاوضات المباشرة والحلول السلمية الديمقراطية، لتجنيب المنطقة خطر الحرب. ووضع أسس بناء مغرب الشعوب كضرورة تاريخية لا مفر منها.
7- دعمنا لنضال الحركة الأمازيغية الديمقراطية، ومطالبتنا بدسترة الأمازيغية كلغة وطنية ورسمية إلى جانب اللغة العربية، حتى تتبوّأ مكانتها الطبيعية كثقافة ولغة ضمن مكونات ثقافة المتعددة للشعب المغربي.
8- إدانتنا للقمع المسلط على الحركات الاحتجاجية المناضلة ضد سياسات الإقصاء والتهميش وتيئيس شبيبة الطبقات الشعبية.
9- إدانتنا للاعتقالات والمحاكمات الصورية التي تطال العديد من المناضلين (طلبة- معطلين - صحافة مستقلة...).
10- تضامننا مع الطبقة العاملة في نضالاتها البطولية وكافة نضالات الشعب المغربي من أجل الحريات والحق في العيش الكريم في المدن والقرى.
11- تضامننا المطلق واللامشروط مع نضالات الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب والمجموعات المعطلة، من أجل ضمان الحق في الشغل والتنظيم.
12- تضامننا مع معتقلي الحركة الطلابية، وكافة المعتقلين السياسيين ومطالبتنا بإطلاق سراحهم فورا.
13- استمرارنا في النضال من أجل إعادة بناء وهيكلة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب على أرضية مبادئه الأربعة و برنامج نضالي حد أدنى بين التيارات الديمقراطية المناضلة.
14- ندعو كافة التنظيمات الشبيبية الديمقراطية والتقدمية إلى توحيد نضالها على أساس برنامج ديمقراطي يخص الشباب (التعليم – الشغل- الصحة- السكن- بنيات تحتية لممارسة ثقافة جادة...)
15- نهيب بكل التنظيمات اليسارية الجذرية للعمل على توحيد صفوفها من أجل تقوية معادلة النضال الديمقراطي الجدري ضد معادلة التحالف الطبقي المسيطر.
16- تؤكد شبيبة النهج الديمقراطي كجزء لا يتجزأ من النهج الديمقراطي، الذي يعتبر شكلا من أشكال الاستمرارية للحركة الماركسية اللينينية المغربية عموما ومنظمة إلى الأمام خاصة- كما تعتز شبيبتنا بكل المواقف والمقررات الصادرة عن المؤتمر الوطني الثاني للنهج الديمقراطي، وكافة القضايا التي تبناها وتعبّر عن استعدادها الدائم للنضال من أجلها.

شبيبة النهج الديمقراطي
المؤتمر الوطني الثاني

البيضاء 12-13-14 مارس 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني