الصفحة الأساسية > البديل العربي > الطبقة الطفيلية الحاكمة في تونس تلفظ أنفاسها الأخيرة
التيار اليساري الوطني العراقي:
الطبقة الطفيلية الحاكمة في تونس تلفظ أنفاسها الأخيرة
31 كانون الأول (ديسمبر) 2010

جاءت انتفاضة الطبقات الكادحة التونسية، تتويجا لكفاح الشعب التونسي المتواصل ضد الطبقة الحاكمة الطفيلية، وتعبيرا عن تطلعات المواطن التونسي من أجل حياة حرة كريمة، في إطار مجتمع ديمقراطي عادل .

وكعادة الأنظمة القمعية، فقد شنت السلطات التونسية حملات التشويه والقمع بحق المنتفضين، وصولا إلى اعتقال رجال القانون والصحافة والسياسة، وغلق الصحف الوطنية واليسارية، وهي أساليب عفى عليها الزمن، فوسائل الاتصال الالكتروني قادرة على عبور كل الحواجز السلطوية، ونقل الأحداث أولا بأول إلى الدنيا كلها.

إن التيار اليساري الوطني العراقي إذ يعلن شجبه لإجراءات الحكومة التونسية القمعية بحق أبناء وبنات الشعب التونسي البطل، يرفع الصوت التضامني عاليا مع انتفاضة الفقراء في تونس، مؤمنا إيمانا عميقا بأن النصر المحتم هو حليف الشعب التونسي الشقيق.

المجد لشهداء الانتفاضة الشعبية التونسية

التيار اليساري الوطني العراقي
الناطق الرسمي

30/12/2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني