الصفحة الأساسية > البديل العربي > بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
الشعبية :على الولايات المتحدة تحمل المسؤولية عن تعطيل حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني
29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011

في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي دعت الى احيائه هيئة الامم المتحدة سنويا في التاسع والعشرين من تشرين الثاني - نوفمبر في كل عام، ذكرى القرار الجائر بتقسيم فلسطين، التي ترزح تحت الاحتلال نتيجة الحرب والعدوان والتآمر واقامة دولة الاحتلال عام 1948 وحربها في حزيران عام 1967 التي أتمت فيها احتلال كل الارض الفلسطينية وجزء من اراضي الدول العربية المحيطة.

في هذا اليوم دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الولايات المتحدة الامريكية والمجتمع الدولي الى تحمل المسؤولية عن تعطيل حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني والكف عن التهرب والخداع، من خلال الحديث عن السلام والقيام فعليا بدعم وحماية دولة الاحتلال وسياستها القائمة على الحرب والعدوان والاستيطان والحصار والتطهير العرقي والدوس على القيم الانسانية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي تكفل حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس .

واعتبرت الجبهة الشعبية بأن سلوك الولايات المتحدة باستخدامها " الفيتو " في مجلس الامن خلافا لبقية اعضائه الاربعة عشر ضد قرار وقف الاستيطان، وإيغالها في هذا السلوك برفض ومحاربة طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة وفي منظمة " اليونسكو " وغيرها ، يضعها بدون أي لبس في موقف الشراكة التامة مع الاحتلال والاستهتار بحقوق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية في الاستقلال وتقرير المصير والضرب عرض الحائط بالسلم والأمن الدوليين وبالامم المتحدة وواجباتها وبقيم الحرية والعدالة والديمقراطية وحقوق الانسان .

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ما أحوجنا في هذا اليوم الذي تقف فيه الغالبية الساحقة من دول العالم وشعوبه للتضامن مع شعبنا وحقوقه وهو الأمر الذي تم تجسيده بالأمس في تصويتها لصالح العضوية الكاملة لدولة فلسطين في منظمة اليونسكو، إلى سياسة النقد والمصارحة والمكاشفة أمام شعبنا والى وحدة الصف والكلمة والنضال في وجه الاحتلال وترتيب البيت الفلسطيني على أساس ديمقراطي بانتخاب مجلس وطني جديد يعيد مكانة منظمة التحرير التي تضم الجميع باعتبارها القائد والممثل الشرعي الوحيد لشعبنا في كافة أماكن تواجده تنفيذا لاتفاق المصالحة بمشاركة القوى التي قامت بتوقيعه دون تسويف ، ما يضمن ويفعل التلاحم الشعبي والشراكة الوطنية و القومية والتضامن الدولي والإنساني على أساس البرنامج الوطني الجامع في إقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وتحرير الأسرى وعودة اللاجئين إلى ديارهم ، وذلك تنفيذا للقرار ألأممي 194 .

واكدت الجبهة بأن اليوم، هو مناسبة ندعو فيها الولايات المتحدة وبعض دول الاتحاد الاوروبي التي ما زالت تدعم وعن سابق اصرار سياسات الاحتلال وجرائمه، لمراجعة مواقفها المعادية لحقوق شعبنا وشعوبنا العربية العادلة والمشروعة واحترام الارادة الدولية والانسانية المؤيدة لحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة للاحتلال و الاستيطان والجدار والحصار والحرب والعدوان.

وطالبت الجبهة في هذا اليوم الذي تمضي فيه حكومة الاحتلال نحو المزيد من الاستيطان وتهويد القدس والعدوان الشامل على الارض والانسان والمقدسات، جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي للاجتماع الطاريء من اجل تحمل المسؤولية في حماية المدينة المقدسة ومواجهة جرائم الاحتلال وشريكه الاستراتيجي، واتخاذ االقرارت المسؤولة بمقاطعة الاحتلال وسحب السفراء وتعبئة المجتمع الدولي ومؤسساته لاتخاذ الاجراءات العقابية بوقف هذا العدوان وجرائم الحرب التي تقترف ليل نهار دون حسيب او رقيب.

المكتب الصحفي
28/11/2011

— 
الدائرة السياسية
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني