الصفحة الأساسية > البديل العربي > بيان
بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني:
بيان
25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009

النهج الديمقراطي
الكتابة الوطنية

الدار البيضاء: 25/11/2009

يخلد العالم في 29 نونبر 2009، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وبهذه المناسبة، فإن الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي:
- تعبر من جديد عن تضامنها اللامشروط مع كفاح الشعب الفلسطيني من أجل تحرير وطنه وبناء دولته المستقلة عاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى وطنهم، على طريق دحر الصهيونية والامبريالية من منطقتنا.
- تناشد كل قوى حركة التحرر الوطني الفلسطيني نبذ الاقتتال وتوحيد نضالها ضد العدو الصهيوني على أساس الثوابت الوطنية وبالارتكاز إلى كل أشكال المقاومة، بما فيها المسلحة، باعتبارها السلاح الأنجع من أجل دحر الاحتلال.
- توجه نداء حارا إلى كل شعوب العالم، وفي مقدمتها شعوب العالم العربي، للتضامن بكل الوسائل مع الشعب الفلسطيني، وخاصة النضال من أجل مقاطعة الكيان الصهيوني على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية وفرض العقوبات عليه ومحاكمة قادته باعتبارهم مجرمي حرب ومجرمين ضد الإنسانية.
- تدين بشدة مسلسل التطبيع الرسمي مع الكيان الصهيوني والمتمثل بالخصوص في استقبال الصهاينة في بلادنا، وخاصة مؤخرا مجرمو الحرب عمير بيريز وتسيبي ليفني، والسماح بنمو المبادلات التجارية بين المغرب والكيان الصهيوني.
- تهيب بكل القوى المناضلة العمل على فضح كل المتصهينين في بلادنا والتصدي لهم بحزم، وخاصة أولئك الذين يستغلون الإحساس بالحيف اللغوي والثقافي لدى الأمازيغ لتسعير العداء لكل ما هو عربي ويدفعون إلى الارتماء في أحضان الكيان الصهيوني الذي يشكل القاعدة الأمامية للإمبريالية في منطقتنا. وهم بذلك يضعون أنفسهم في صف أعداء الشعب المغربي ويسيئون للقضية الأمازيغية العادلة.
- تدعو كل القوى الديمقراطية المناضلة إلى تفعيل لجان التضامن مع الشعبين الفلسطيني والعراقي، عبر إبداع أساليب نضالية جديدة وناجعة للتضامن مع هذين الشعبين ومواجهة التطبيع والمطبعين في جميع الميادين.

الكتابة الوطنية


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني