الصفحة الأساسية > البديل العربي > اجتماع تضامني مع الشعب العراقي وأهالي الفلوجة

اجتماع تضامني مع الشعب العراقي وأهالي الفلوجة

كانون الأول (ديسمبر) 2004

التأم يوم الخميس 18 نوفمبر على الساعة السادسة مساء بمقر الحزب الديمقراطي التقدمي اجتماعا تضامنيا مع الشعب العراقي الذي تعرّض أهله في الفلوجة بشكل خاص إلى عملية إبادة على أيدي قوات الاحتلال الأمريكية. وقد تناول الكلمة في هذا الاجتماع ممثلون عن الأحزاب والجمعيات والمنظمات الحاضرة. كما تناول الكلمة بعض الحاضرين. وقد أجمع كافة المتدخلين على إدانة الجريمة البشعة المرتكبة بالفلوجة خصوصا وتواطؤ الأنظمة العربية الرجعية والدول الامبريالية التي لازمت الصمت حيال هذه الجريمة التي تهدف إلى محاولة كسر شوكة المقاومة قبل انعقاد "المؤتمر الدولي" المزعوم "حول العراق" بشرم الشيخ (23 نوفمبر) والانتخابات المسخ المقررة لشهر جانفي القادم وكلاهما يرمي إلى تشريع الاحتلال وحكومة علاوي العميلة. كما أكد المتدخلون أن جرائم الاحتلال على عكس ما يعتقد مرتكبوها وحلفاؤهم لن تزيد المقاومة إلا شراسة واتساعا، لأنها تعري أكثر على طبيعة العدو البربرية والوحشية وتكشف عن أهدافه الاستعمارية الحقيقية. واستنكر جل المتدخلين القمع الذي يسلطه نظام الحكم في تونس على القوى الوطنية والديمقراطية وعلى عامة الشعب لمنعهم من التعبير عن تضامنهم مع الشعب العراقي. وفي هذا الإطار تمت الإشارة إلى صمت الحكومة التونسية على المجازر المرتكبة بالفلوجة خوفا من عصا بوش.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على تنشيط التضامن مع الشعبين العراقي والفلسطيني بمختلف الأشكال، وعلى القيام بمسيرة في أقرب الآجال كشكل من أشكال التضامن.

وقد حدد يوم الجمعة 3 ديسمبر على الساعة الرابعة بعد الزوال موعدا للقيام بهذه المسيرة.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني