الصفحة الأساسية > البديل النقابي > الاتحاد الجهوي للشغل بالمهدية يطالب بوقف القمع المسلط على احتجاجات سيدي بوزيد ويدعو (...)
الاتحاد الجهوي للشغل بالمهدية يطالب بوقف القمع المسلط على احتجاجات سيدي بوزيد ويدعو السلطة إلى مراجعة خياراتها التنموية
22 كانون الأول (ديسمبر) 2010

الاتحاد الجهوي للشغل بالمهدية
المهدية في 20 ديسمبر 2010

بيان

إن المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بالمهدية بعد استعراضه ومتابعته للأحداث التي جدت بمدينة سيدي بوزيد والمتمثلة في الاحتجاجات الشعبية على خلفية محاولة الشاب الجامعي المعطل عن العمل محمد البوعزيزي حرق نفسه في محاولة تعبير يائسة عن حالة التهميش والإقصاء التي يعاني منها آلاف الشبان في مناطق مختلفة من البلاد لا سيّما المناطق الداخلية التي زادت الاختيارات الاقتصادية للسلطة في عزلتها وفقدانها الدينامية المطلوبة لخلق مواطن الشغل ونتيجة ضعف الاستثمار العمومي أو الخاص بها :
- يعبر عن تضامنه الكامل مع الشاب محمد البوعزيزي ويتمنى له الشفاء العاجل ويستنكر ما تعرض له من منع وتضييق لتحصيل قوته المتواضع .
- يدين صمت أجهزة الإعلام الرسمية والعمومية وتعمدها التعتيم الإعلامي عن الأحداث وهو ما يتناقض مع حق المواطنين في إعلام حر ومواكب .
- يعتبر أن لجوء السلطة مرة أخرى إلى المعالجة الأمنية بالتصدي للمسيرات الاحتجاجية السلمية واعتماد حملات المداهمة والاعتقال للمشاركين في تلك الاحتجاجات لن يزيد الوضع إلاّ احتقانا .
- يطالب بمحاسبة المتسبّبين في دفع الشاب محمد البوعزيزي لحرق نفسه .
- يطالب بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين والكف عن ملاحقة المحتجين ورفع الطوق الأمني عن مدينة سيدي بوزيد .
- يدعو السلطة إلى مراجعة اختياراتها التنموية الحالية بما يوفر حلولا عاجلة وحقيقية لمواجهة ظواهر الفقر والبطالة والتهميش التي تمس مناطق عديدة من البلاد وأخرى آجلة بما يضمن تحقيق التوازن في التنمية بين الجهات والتوزيع العادل للثروة بين الفئات وتشريك مكونات المجتمع المدني وفي طليعتها الاتحاد العام التونسي للشغل في ضبط تلك الاختيارات ومتابعة تنفيذها .

عاشت نضالات شعبنا من أجل الحرية والعزة والكرامة
عاش الاتحاد العام التونسي للشغل حرا مستقلا ديمقراطيا مناضلا

الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بالمهدية
عبد الله العشي


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني