الصفحة الأساسية > البديل النقابي > النقابة الجهوية الجديدة للتعليم الأساسي بتونس تعقد أوّل مجلس إطارات لها
النقابة الجهوية الجديدة للتعليم الأساسي بتونس تعقد أوّل مجلس إطارات لها
11 نيسان (أبريل) 2010

انعقد اليوم الأحد 11 أفريل 2010 أوّل مجلس إطارات نقابية للتعليم الأساسي بجهة تونس بقاعة سوق أهراس بالعاصمة على الساعة العاشرة والنصف صباحا (وهي هيئة تضمّ إلى جانب تشكيلة النقابة الجهوية تشكيلات النقابات الأساسية بالجهة) تحت إشراف عضو الاتحاد الجهوي للشغل بتونس "زياد الأخضر" وبحضور ممثّل عن النقابة العامة للتعليم الأساسي الأخ "المولدي الرّاجحي" وبحضور ما يربو عن 40 إطارا نقابيّا.

الملاحظات الأولى الّتي نسوقها في هذا المضمار هي:

1 – حضور ما يزيد عن 40 من جملة 112 يشكّلون النقابات الأساسية يعتبر قليلا، لكن إذا ما نظرنا إلى جوّ القمع العام والرعب الذي تعيشه البلاد وما خلّفه من إحباط لدى النقابيين وحالة الفساد التي أصبح عليها البعض منهم لكي لا نتجنّى على المناضلين والصّامدين وبقرطة القيادة الحاليّة وتصفيتها لمخالفيها الرّأي عن طريق لجان النظام نفهم نسبيّا لماذا ينحسر الحضور...

2 – إذا ما قارنّا هذا العدد بعدد الإطارات الذين كانوا يحضرون مع النقابة الجهوية الفائتة نرى أنّه تطوّر تطوّرا ملحوظا، إذ أنّ الذين كانوا يتواجدون في مثل هذه المحطّات – إن وجدت أصلا – لا يتجاوزون الـ20 نفرا ومن النقابة الجهويّة نفسها تحضر منها أقلّية ولا تجدهم إلاّ وقت حركات النقل في الإدارتين الجهويّتين تونس 1 و2...

3 – لقد قاطع جزء محسوب على بعض أطراف النقابة الجهوية الماضية هذا الاجتماع، وهذا واضح للنّقابيين، إذ أين هي نقابة باردو والزّهور وباب بحر...؟

4 – لقد أثنى الجميع على أداء النقابة الجهوية الحاليّة بمن فيهم من حضر وكان من المساندين للقائمة المضادّة للتّشكيلة الحاليّة، وهذه شهادة حقّ إذ عدّد كاتبها العام ما يقارب الـ20 نشاطا في أقلّ من ثلاثة أشهر..

نمرّ إلى النقاشات :

تدخّل الإخوة من النقابة الجهوية والنقابة العامة لإعطاء الإعلام للحاضرين وتقديم ما أنجز وما هو مطروح اليوم وفتح باب النقاش...

لقد أشار الحاضرون إلى جملة من القضايا سنجد أثرها في اللوائح الصّادرة عن هذا اللقاء (نعدكم بنشرها حال صدورها إن سمح لها بالنشر ولم تلق نفس مصير لوائح مؤتمر النقابة الجهوية التي لم تصدر إلى حدّ كتابة هذه الأسطر).

لقد طرحت عدّة نقاط نأتي على أهمّها :

1 – الإعلام النقابي يعتبره كثير من المتدخّلين ناقصا وطالبوا بتحيينه وإيلائه الأهمّية التي يستحقّ سواء في بيانات الهياكل وضرورة تحيينها أو في جريدة الشعب وحتّى لا تبقى الجرائد اليومية التجارية المصدر الوحيد للخبر.

2 – إيلاء عناية خاصّة بمساجين الحوض المنجمي وضرورة النضال من أجل إرجاعهم إلى سالف عملهم.

3 – الحقّ النقابي: سواء منه حقّ التعليق في السبّورة النقابية أو حقّ الاجتماع خارج أوقات العمل وضرورة وضع خطّة نقابية لترجمته...

4 – التمسّك بالتعليم الإجباري والمجاني والنضال من أجل الوصول بالنقابة إلى شريك فعليّ لسلطة الإشراف في اتخاذ القرارت المصيرية الّتي تهمّ القطاع على رأسها قضايا الإصلاح التربوي ورفض دور الديكور..

5 – التمسّك بحركة المديرين في شفافيّة تامّة ورفض حجب المدارس مهما كانت الأسباب والاستعداد للنضال من أجل ذلك.

6 – ضرورة تخصيص حدّ أدنى من عائدات الانخراطات لمصاريف النقابات الأساسية حتّى تتمكّن من النشاط بصورة طبيعية، والتخلّي عن أسلوب "اصرف وهات فاتورة".

7 – قضايا متفرّقة أخرى:
- ضرورة التصدّي إلى العنف بعد تحليل أسبابه وبصورة مباشرة تعميم الحرّاس الليليين على المدارس الابتدائية لحمايتها من السرقة وغيره... (مطالبة الإدارة بالإيفاء بالتزاماتها تجاه مدرسة "نهج الورد بالمرسى" إثر تعهّدها بتوفير حارس ليليّ يوم الاعتصام الذي حدث هناك في أوّل السنة...).
- صيانة المدارس وتوفير التجهيزات.
- التمسّك بالتكوين لكن داخل أوقات العمل (اتّفق الحاضرون على احترام الاتفاق المبرم مع الإدارة في هذا الشأن إثر النقاش).
- رفض القانون الجديد للإدارات الجهوية كمدخل لمزيد التفريط في ما تبقّى من مجانيّة نسبيّة للتعليم...

هذا وقد تولّى الإجابة على استفسارات النقابيين كلّ من الإخوة "المولدي الرّاجحي" عن النقابة العامّة للتعليم الأساسي، "الكافي العرفي" عن النقابة الجهوية، "زياد الأخضر" عن الاتّحاد الجهوي للشغل بتونس ووعد بنشر لوائح مجلس الإطارات هذا قريبا...

إطار نقابي من جهة تونس
تونس في 11 أفريل 2010



الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني