الصفحة الأساسية > البديل النقابي > رسالة النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بالرديف
بمناسبة إضراب 5 أكتوبر:
رسالة النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بالرديف
5 تشرين الأول (أكتوبر) 2009

إلى كافة المعلمات والمعلمين

أيها الزملاء،
أيتها الزميلات،

نوجه لكم في هذا اليوم الذي يصادف اليوم العالمي للمدرّس تحياتنا الحارة وتحيّات أهالينا في الحوض المنجمي ولا يفوتنا أن نرفق هذه التحايا بكل عبارات الامتنان والتقدير التي تفوح من صدور إخوانكم القابعين في زنزاناتهم الآن والذين قد استفاقوا هذا اليوم على غير عادتهم وهم يشعرون أكثر من أي يوم آخر أنكم تعانقون الآن شمس يوم نضالي رائع تجسدون عبره أسمى مظاهر التضامن والتآزر والانتصار لقضايا الحق والحرية .

نوجه لكم إذن في هذا اليوم النضالي الرائع عبارات الحب والحبور والامتنان تصدر عن إخوتكم: القائد عدنان الحاجي وعن شيخ المناضلين ومعلمهم البشير العبيدي وعن أخيكم الذي نهل من مياه دجلة الصافية الطيب بن عثمان وعن الرائع أبدا طارق العليمي عن مظفر العبيدي عن هارون عن غانم الشريطي عن بوبكر عن رضا عزالديني وعادل جيار عن كافة مساجين الحوض المنجمي.

أيها الزملاء،
أيتها الزميلات،

إننا اليوم نقاسمكم الشعور بالنخوة والإعتزاز نقاسمكم الحلم البسيط في رؤية هؤلاء المناضلين ينعمون بشمس الحرية و يعودون ليحتضنوا أبناءهم وليقبّلوا جباه أمهاتهم و زوجاتهم الصامدات و يحملون بين أيديهم أقلامهم وكراساتهم ويستقبلون كغيرهم تلاميذهم المتعطشين للعلم والمعرفة.

أيهاالاخوة،
لن نظيف شيئا حين نؤكد أن إخوانكم المسجونين قد تحملوا منذ اندلعت الأحداث يوم 05 جانفي 2008 مسؤولياتهم كأحسن ما يكون لقد التحموا بأبناء شعبنا يقودهم في ذلك حس نضالي مرهف يهدف إلى تحسين ظروف عيش جهتنا وانتشال شبابنا من كابوس البطالة و الفقر فتقاسموا مع أهلنا بمنطقة الحوض المنجمي والوطن عموما همومه وانتصروا لتطلعاته البريئة في الحياة الكريمة مبتدعين أشكالا نضالية سلمية رغم تنوعها تنطلق من دار الاتحاد المحلي للشغل بالرديف و تعود إليها .لقد كانوا أوفياء للمبادئ السامية للحركة النقابية ولتلك الأهداف التي تأسس على قاعدتها الاتحاد العام التونسي للشغل فاستلهموا ممارساتهم من الإرث النضالي لزعماء الحركة النقابية المناضلة. فكان الأجدر الاعتراف لهم بالجميل وتثمين جهودهم لا الزج بهم في السجون والتنكيل بهم.

لقد كانوا معلمين بكل ما للمعنى من دلالات إننا أيها الإخوة الرائعين نرى فيكم اليوم هامة عدنان و شموخ بشير وصلابة الطيب وجرأة طارق وروعة عادل، فطوبى لكم إنهم اليوم يشعرون أكثر من أي وقت أن لهم سندا وأنهم ليسوا بمفردهم فتفرح قلوبهم وتلين قبضة زنزاناتهم من حولهم و تذبل أسوار سجونهم ويحدوهم أمل أكبر بأنهم سيعانقون حتما وفي يوم قريب بكم ومعكم حرية حقيقية ونضالا متفانيا وأملا كبيرا.

أيها الزملاء،
أيتها الزميلات،

لا يفوتنا في الختام أن نجدد لكم شكرنا وامتنانا لكم ولغيركم من الذين نقاسمهم نفس الهمم والذين يسعون حقيقة لتقريب ساعة الحرية. نقول أخيرا لزملائنا ومعلمينا المسجونين لن نخذلكم لن نتخلى عنكم ساعة الخلاص قريبة. جميلا ونقول لكم أيها الحضور الكريم إلى القادم من المحطات النضالية على درب الحرية نشد على أيديكم.

نقابة التعليم الأساسي بالرديف في 05 أكتوبر2009


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني