الصفحة الأساسية > البديل النقابي > في صفاقس نجاح باهر لإضراب التعليم الأساسي كامل اليوم مسنود بوقفة تضامنية من قبل أساتذة (...)
صفاقس:
في صفاقس نجاح باهر لإضراب التعليم الأساسي كامل اليوم مسنود بوقفة تضامنية من قبل أساتذة التعليم الثانوي دفاعا عن كرامة المربّي
19 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

نفذ المربّون بالتعليم الأساسي بجهة صفاقس بنجاح باهر إضرابهم الإحتجاجي عن العمل كامل اليوم 19 أكتوبر 2010 تصدّيا منهم للإعتداءات المتعدّدة على المربّين وخاصة ما تعرّض له يوم 5 أكتوبر 2010 المربي محمد بن الكحلة مربّي بمدرسة المسعدين أثناء قيامه بواجبه التربوي من قبل أحد الأولياء (يعمل بسلك الحماية المدنية!!!) والمتمثل في اعتداء بالعنف المادي الجسدي وعلى كرامة المربّي وعلى حرمة المؤسّسة التربوية.

كما أضرب أساتذة التعليم الثانوي بجهة صفاقس أيضا لمدّة خمسة عشرة دقيقة تضامنا مع زملائهم بالتعليم الأساسي في نضالهم من أجل الدفاع عن الكرامة وشرف المهنة وتعبيرا منهم عن سخطهم على الإنتهاكات التي تمسّ رجال التعليم عامة.

وعقب الإضراب عقد المربّون تجمعا عاما جماهيريا بمقرّ الإتحاد الجهوي للشغل حضره عضوان من النقابة العامة للتعليم الأساسي وبعض من أعضاء الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس.

والجدير بالتذكير أنّ السلط الجهوية وتحت مبرّرات واهية أحجمت على التدخّل إلى حدّ الآن لتطبيق القانون إزاء هذا الولي وهو ما اعتبره المربّون والنقابيون تشجيعا على مزيد انتشار مثل تلك الإعتداءات يتناقض مع واجب وزارة الإشراف في حفظ كرامة المدرّسين وحمايتهم أثناء قيامهم بواجباتهم المهنية والتربوية.

وتندرج هذه الاعتداءات السافرة على المربين والإطار التربوي ضمن تحرّشات واعتداءات متكرّرة يتعرّض لها المربّون في عديد الجهات ما فتئت تشهد تصاعدا في الوتيرة والنسق. ومن المخجل أّنّ بعضها جاء بمناسبة اليوم العالمي للمربّي.

ويكشف ذلك ما آلت إليه أوضاع المؤسسات التربوية والتعليم في تونس من واقع مأزوم ومخاطر تمثل جزءا من الأزمة الشاملة لاختيارات النظام الإقتصادية والسياسية والتربوية اللاشعبية واللاديمقراطية.

تحية نضالية لمعلمي جهة صفاقس على هذا الرد النضالي الجريء للدفاع عن كرامة المعلم وحرمة المؤسسة وانخراطهم في إنجاز هذا الإضراب النضال، وتحيّة نضالية لأساتذة التعليم الثانوي على مساندتهم ووقفتهم التضامنية إنّ اعتماد خط النضال وإعادة الاعتبار لأشكال النضال وعلى رأسها الإضراب هو المدخل الحقيقي للسير على طريق النضال والدفاع عن الكرامة وعن المطالب والتصدّي لجميع الخروقات والتجاوزات التي تقدم عليها السلطة ووزارة الإشراف وإداراتها المركزية والجهوية. وهو الضمان الوحيد لمحاصرة الخط البيروقراطي المهادن.

- عاشت نضالات المربيين من أجل الكرامة
- من أجل دعم إضراب أساتذة التعليم الثانوي في 27 أكتوبر 2010
- من أجل مساندة المربيين بجهة قفصة في اضرابهم الجهوي المقرّر ليوم 25 نوفمبر 2010 دفاعا عن زملائهم المطرودين على خلفية نضالات الحوض المنجمي ومن أجل إطلاق سراح بقية المساجين وحفظ القضايا.

بقلم: نقابي صفاقس
sfaxsyndicaliste@yahoo.fr

التاريخ : 19 أكتوبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني