الصفحة الأساسية > البديل النقابي > مساندة لحق غزالة محمدي في العودة إلى سالف عملها
برقية:
مساندة لحق غزالة محمدي في العودة إلى سالف عملها
14 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

نحن أعضاء نادي حشاد الثقافي بمنزل بوزيان وعلى إثر دخول الناشطة النقابية والحقوقية غزالة محمدي في إضراب جوع مفتوح بدار الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة يوم 14 أكتوبر 2010 احتجاجا على طردها من العمل بالجمعية التنموية منذ 30 أكتوبر 2008 على خلفية نشاطها النقابي والحقوقي وتعاطفها مع قضية الحوض المنجمي، نعلن مساندتنا المطلقة للمضربة ودفاعنا عن حقها في العمل والعيش الكريم ونندد بــ:

1- محاصرة النظام للناشطين النقابيين والحقوقيين وتصفيتهم عبر طردهم التعسفي وقطع أرزاقهم.
2- منعها من قبل البيروقراطية النقابية بقفصة من حقها في الاحتجاج بدار الاتحاد بتعلة منشور عدد 83 الصادر عن النظام الداخلي الذي حولته البيروقراطية لعصا لمحاصرة كل تحرك احتجاجي مشروع.

ونطالب بــ:
1- عودة المضربة عن الطعام إلى سالف عملها دون قيد أوشرط.
2- إلغاء المنشور عدد 83 وتجذير النظام الداخلي وفقا لخيارات المسحوقين والمضطهدين.

عاش الإتحاد العام التونسي للشغل نصيرا للشغالين وكل المضطهدين.
عاشت نضالات المعطلين عن العمل من أجل الكـــرامة والحرية.

نادي حشاد الثقافي
بمنزل بوزيان
14 أكتوبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني