الصفحة الأساسية > البديل النقابي > منتجو الحليب يهدّدون بالإضراب

منتجو الحليب يهدّدون بالإضراب

الأحد 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

هدد المكتب التنفيذي للغرفة الوطنية النقابية لمراكز تجميع الحليب بالدخول في تحرك احتجاجي عبر الإعلان عن إضراب إذا لم تراجع المصالح الإدارية سعر بيع الحليب إلى المصانع في صورة تعذر الترفيع في منحة التجميع التي ذكرت أنها لم تراجع منذ أربعة عشر سنة.

وأكد السيد الحبيب الجديدي أن القطاع مقبل على أيام عصيبة نتيجة تراكم المشاكل، ولا بد من تدخل الجهات المسؤولة لإنقاذ القطاع، حسب قوله.

يشار إلى أن قطاع الحليب يعاني من عديد المشاكل على مستوى الإنتاج خاصة التجميع والتصنيع نظرا لتواصل إغلاق مصنع التجفيف بالمرناقية وتعطل العمل بآلية التصدير، وهو ما جعل العديد من المنتجين يضطرون إلى إتلاف كميات كبيرة من الحليب خصوصا في ولايات صفاقس وسيدي بوزيد والمنستير، بلغت حسب الصحف الرسمية مؤخرا 400 طن من الحليب الطازج بمنطقتي صفاقس وسيدي بوزيد وقع إتلافها والتي يبلغ إنتاجها من هذه المادة 550 طنا يوميا وتمثل مصدر رزق أكثر من 7000 شخص.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني