الصفحة الأساسية > البديل الوطني > أخلوا سبيل المناضل حسـن بن عبد الله
اللجنة الجهوية للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بقفصة - بيان:
أخلوا سبيل المناضل حسـن بن عبد الله
24 شباط (فبراير) 2010

شهدت المحكمة الابتدائية بقفصة اليوم مثول المناضل حسن بن عبد لله منسّق اللجنة المحلّية بالردّيف ونائب منسّق اللجنة الجهوية للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل في إطار أولى جلسات الاعتراض الابتدائي في قضايا الحوض المنجمي التي حوكم فيها غيابيا بعشر سنوات مع النفاذ العاجل في 11 ديسمبر 2008 و4 فيفري 2009. وقد أودع قاضي المحكمة حسن بن عبد الله السجن، وعيّن له جلسة مكتبيّة يوم 3 مارس 2010 وجلسة عاديّة يوم 17 من نفس الشهر.

وكانت محكمة الاستئناف قد نظرت يوم أمس 23 فيفري الجاري في مطلب اعتراضه ومتّعته بالسراح حتّى جلسة 23 مارس القادم.

وكان حسن بن عبد الله قد اختار السريّة طيلة 18 شهرا واعترض على الحكم الغيابي أوّل هذا الشهر مطمئنّا نسبيا إلى بادرة إطلاق سراح كلّ قيادات الحركة الاحتجاجية بحوض قفصة المنجمي مساء 4 نوفمبر الماضي وفق سراح شرطي والتي اعتبرها عديد الملاحظين علامة تنفيس للأوضاع بالجهة بعد استعمال العصا القضائية والأمنية لاستئصال حركة الاحتجاج المنجمي التي انطلقت في 5 جانفي 2008 وتواصلت لأكثر من 6 أشهر للمطالبة بالتشغيل والتنمية العادلة.

إنّ سجن حسن بن عبد الله اليوم بالرغم أنّه لم يمارس إلاّ احتجاجات سلمية يضمنها القانون من أجل الحقّ في العمل القارّ والعمومي، يُمثل مواصلة لتجريم الاحتجاج الاجتماعي وتوظيفا للقضاء في معالجة قضايا حياتية صرفة.

وإنّ اللجنة الجهوية للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بقفصة إذ تتضامن مع حسن بن عبد الله وتندّد بحبسه، فإنّها تدعو كلّ الفاعلين المجتمعيين بتونس وخارجها لمؤازرته في محنته هذه وممارسة كلّ الضغوطات الممكنة لإغلاق ملفّ الحوض المنجمي بما يليق بتطلّعات أهاليه وحقوقهم، كما تدعو السلطة إلى إطلاق سراح بن عبد الله وكفّ كل التتبعات في شأنه وتمكينه من شغل يتلاءم مع شهاداته العلمية.

قفصة في 24 فيفري 2010
اللجنة الجهوية للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بقفصة
المنسق: عفاف بالناصر


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني