الصفحة الأساسية > البديل الوطني > إعلام
اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي:
إعلام
4 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

لم تتمكن اليوم السيدة عفاف بن ناصر، زوجة الصحفي الفاهم بوكدوس المحكوم بأربع سنوات سجنا لتغطيته للتحركات الاحتجاجية في الحوض المنجمي سنة 2008، من مقابلة زوجها، حيث أعلمتها إدارة السجن المدني بقفصة أنه نقل إلى مستشفى فرحات حشاد بسوسة هذا الصباح.

ومعلوم أن بوكدوس يشكو من مرض الربو ويصاب أحيانا بأزمات تنفس حادة، وكان قد قضى مدة طويلة في مستشفى فرحات حشاد قبل دخوله إلى السجن.

اللجنة الوطنية التي تحمّل السلطة مسؤولية الوضع الصحي لبوكدوس، وذلك بسبب رفضها للنداءات المتكررة لإخلاء سبيله، تناشد كل الضمائر الحية في الداخل والخارج للمطالبة بإطلاق سراحه وسراح حسن بنعبدالله الذي يشكو من مرض الحساسية، والذي سجن من أجل المطالبة بالحق في الشغل.

كما تدعو كل مكوّنات المجتمع المدني من أجل وقفة تضامنية مع قضايا الحوض المنجمي، حتى يطلق سراح المسجونين، وينتهي التتبع ضد الملاحقين ويعود المسرّحون إلى سالف عملهم.

اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي
4 أكتوبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني