الصفحة الأساسية > البديل الوطني > اقرار الحكم الابتدائي في حق الصحافي الفاهم بوكدوس: 4 سنوات سجنا
اقرار الحكم الابتدائي في حق الصحافي الفاهم بوكدوس: 4 سنوات سجنا
6 تموز (يوليو) 2010

أقرت محكمة الاستئناف بقفصة اليوم الحكم الابتدائي في حق الصحفي الفاهم بوكدوس والقاضي بسجنه لمدة أربع سنوات مع النفاذ.

في جلسة اليوم، قدم محاموه شهادة طبية للمحكمة تثبت خطورة الوضع الصحي للسيد بوكدوس، الموجود حاليا بمستشفى فرحات حشاد بسوسة بعد تدهور صحته يوم الجمعة الماضي، أين يخضع لعلاج مكثف نتيجة إصابته الحادة في الرئتين والجهاز التنفسي، وطالبوا بتأجيل الجلسة إلى غاية تحسن ظروفه الصحية لكن النيابة العمومية رفضت التأجيل وطالبت بالتصريح بالحكم.

للتذكير فقد جرت محاولة لإخراجه من المستشفى أمس لولا تدخل أطبائه المباشرين الذين أكدوا على ضرورة بقائه للمتابعة وأن مغادرته الآن تنجر عنها عواقب خطيرة على صحته.

اللجنة الوطنية التي تخشى أن تكون السلطة تخطط لنقله من المستشفى إلى السجن رغم وضعه الصحي المتدهور، تستنكر هذا الحكم القاسي وتطالب ببقائه بالمستشفى للعلاج خوفا على حياته وتجدد مطالبتها بإنهاء كل الملاحقات الأمنية والقضائية في حقه، لأنه لم يقم إلا بعمله الصحفي حين نقل وقائع الحركة الاحتجاجية بالحوض المنجمي.

اللجنة الوطنية لمساندة أهالي الحوض المنجمي
6 جويلية 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني