الصفحة الأساسية > البديل الوطني > الآلاف في سيدي بوزيد يشيعون رمز انتفاضتهم، الشباب الطالبي والتلمذي يصعّد (...)
انتفاضة الفقراء في سيدي بوزيد – اليوم العشرون:
الآلاف في سيدي بوزيد يشيعون رمز انتفاضتهم، الشباب الطالبي والتلمذي يصعّد الاحتجاجات
6 كانون الثاني (يناير) 2011

فيديو:
- فنان الحرية محمّد بحر يغني لانتفاضة الفقراء بسيدي بوزيد: بوزيد قالت لا لا
- تجمع تضامني مع سيدي بوزيد، 30 ديسمبر 2010 نافورة الأبرياء بباريس : مداخلة حزب العمال الشيوعي التونسي

تالة
مداهمات صبيحة اليوم 5 جانفي 2011 واعتقالات متعددة، واعتداء على معلمين، أدّى إلى إضراب في مدارس المدينة، هذا وقد عاد القمع مساء اليوم، وعادت القنابل المسيلة للدموع لتنهمر على شوارع تالة وبيوتها بكل وحشية وبعقل مستبد وطاغ لا مثيل له.

في قبلي
مظاهرات حاشدة في مدينة سوق الأحد بولاية قبلي اليوم 5 جانفي 2011.

منزل بوزيان
على إثر مداهمة قوات البوليس لإعدادية منزل بوزيان وترويع التلاميذ والأساتذة والإداريين العملة صبيحة يوم أمس 4 جانفي 2011، تم عقد اجتماع طارئ تحت إشراف الاتحاد المحلي للشغل بمنزل بوزيان داخل المدرسة الإعدادية وتم إقرار شن إضراب احتجاجي بيوم كامل بتاريخ 5 جانفي 2011 شاركت فيه كل القطاعات...

في الرديف
يتواصل اعتصام سجناء الحوض المنجمي بالرديف لليوم الثالث على التوالي في مقر الاتحاد المحلي للشغل، وقد حظي الاعتصام بمساندة كبيرة وواسعة من قبل أهالي البلدة وقد تلقى المعتصمون العديد من برقيات المساندة من طرف العديد من النقابات، اتحادات محلية وهياكل نقابية ومنظمات حقوقية وشخصيات وطنية.

في جلمة
تم الاعتداء بالعنف مساء يوم الثلاثاء 4 جانفي 2011 على أستاذ الرياضيات بالمدرسة الاعدادية بجلمة توفيق العاشوري من قبل عناصر من الأمن كما وقع احتجازه لمدة تفوق نصف ساعة ويأتي هذا الاعتداء على خلفية توتر وقع بين مجموعة من الشباب وعناصر من الأمن.

في تستور
نفذ أساتذة المعهد الثانوي ابن زيدون - تستور - باجة يوم الثلاثاء 4 جانفي 2011 وقفة احتجاجية لمدة نصف ساعة من الساعة 10 إلى 10 والنصف على الإجراءات القمعية ضد المطالبين بحقهم في العمل والكرامة في أرجاء الوطن وتضامن مع أرواح الشهداء وضحايا القمع في سيدي بوزيد وكافة المناطق في البلاد.

تصاعد الاحتجاجات في عدد من الأجزاء الجامعية بالعاصمة
شهدت بعض الكليات والمدارس العليا العليا بتونس العاصمة تصاعد وتيرة الاحتجاجات الطلابية المساندة لأهالي سيدي بوزيد والرافضة للقمع الذي اتبعته السلطة في عدد من المناطق في البلاد المحتجة على الأوضاع الاجتماعية.
ففي معهد الصحافة وعلوم الأخبار وابتداء من يوم الاثنين بادر المكتب الفيدرالي للاتحاد العام لطلبة تونس بمشاركة مئات من الطلبة في تنظيم الاجتماعات العامة المطالبة بحق الشغل ومنحة البطالة والمندّدة بالتوجهات السياسية والاجتماعية والاقتصادية للنظام القائم.
وقد حاولت إدارة المعهد تفريق المحتجين وتهديدهم بإحالة العديد على مجلس التأديب واتخاذ إجراءات طرد في شأنهم إلا أن الطلبة عبروا على استعدادهم لمواصلة تحركاتهم وممارسة حقهم في التظاهر.
كما انتظم اعتصام بكلية الآداب بمنوبة يوم الاثنين أمام مركز الأمن الجامعي دام حوالي الساعة وشارك فيه عدد غفير من الطلبة تم خلاله رفع الشعارات المناهضة للخيارات اللاشعبية للنظام والداعية إلى صندوق تعويض عن البطالة ثم تحوّل الاعتصام إلى ورشة عمل في الساحة وتعليق معلقات جدارية حول البطالة وحق التظاهر والمساندة لتحركات عديد الجهات من أجل حق الشغل والتوزيع العادل لثروات البلاد.
أما في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية 9 أفريل فقد نظم مناضلو الاتحاد العام لطلبة تونس اجتماعات عامة وحلقات نقاش استقطبت مئات الطلبة وتم التعبير خلالها عن غضب طلبة الكلية من القمع السافر الذي يمارسه النظام ضد الشباب المتظاهر على البطالة و جرائم القتل بالرصاص ضد الأبرياء وأعرب المحتجون بالكلية عن مساندتهم اللامشروطة للجهات المنتفضة والاستعداد لمواصلة التحركات المطالبة بالتنمية العادلة وبحق الشغل.
وقد شهدت الكليات المذكورة حصارا أمنيا كبيرا واستعدادا من قبل وحدات التدخل لقمع أي تحرك بإمكانه أن يتحوّل إلى لاحتجاج في الشارع وفي الأحياء السكنية المتاخمة.

طلبة سوسة يتعرّضون لجريمة
نظم يوم الأربعاء 5 جانفي 2011 مناضلو الإتحاد العام لطلبة تونس وقفة احتجايّة أمام الحيّ الجامعي الغزالي، البوليس بجميع تشكيلاته وبأعداد مهولة حاصر المكان ثمّ اقتحم المبيت الجامعي واعتدى بالعنف الشديد على مناضلي اتحاد الطلبة الذين تحصّنوا داخله، ممّا أسفر عن عدة حالات إغماء وكسر في رجل المناضل وائل نوار وعدة إصابات أخرى في صفوف مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس وفي صفوف الطلبة وخاصة الطالبات منهم علما وأن المبيت للفتيات. ولم يتمكنوا من إسعاف المصابين لأن البوليس يحاصر المبيت ويمنعهم من الخروج.

مواجهات وإيقافات في جبنيانة

خرج اليوم الأربعاء 5 جانفي 2011 كل من تلاميذ المعهد الثانوي 18 جانفي بجبنيانة والمدرسة الإعدادية في مسيرة تضامنية مع انتفاضة سيدي بوزيد وتجمعوا أمام المعهد المذكور ورفعوا شعارات منددة بالفساد وبالنظام القائم وأشعلوا الإطارات المطاطية، ولكنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى الشارع نظرا للأعداد المهولة من البوليس بالزيين المدني والرسمي.
وقد عمدت قوات القمع إلى اعتقال خمسة تلاميذ وأطلقت سراحهم بعد تعنيفهم وتفتيشهم واللافت للنظر في تحرك اليوم هو حضور معتمد جبنيانة صحبة رئيس منطقة الأمن بصفاقس الجلاد سمير منصور وعديد "القوادين" (الوشاة) التابعين للحزب الحاكم.
وقد أضرب اليوم تلاميذ معهد 7 نوفمبر بالعامرة تضامنا مع سيدي بوزيد وللتذكير فان معهد 18 جانفي بجبنيانة في حالة إضراب عن الدروس منذ يوم الإثنين.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني