الصفحة الأساسية > البديل الوطني > البراءة لحسن بن عبدالله؟
اللجنة الجهويّة للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بقفصة - بيـان:
البراءة لحسن بن عبدالله؟
16 آذار (مارس) 2010

يقف يوم الأربعاء 17 مارس الجاري المناضل المنجمي، ومنسّق اللجنة المحلية للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بالرديف، ونائب منسّق اللجنة الجهوية للمعطّلين بقفصة السيد حسن بن عبد الله أمام المحكمة الابتدائية بقفصة للنظر في الاعتراض الذي قدّمه بعد إدانته غيابيّا بـ10 سنوات مع النفاذ العاجل يومي 11 ديسمبر 2008 و4 فيفري 2009 على خلفيّة مساهمته المتميّزة في تأطير الحراك الاجتماعي بالحوض المنجمي طيلة النصف الأوّل من سنة 2008.

وكانت محكمة الاستئناف بقفصة قد تركت بن عبد الله في حالة سراح يوم 23 فيفري الماضي وعيّنت له جلسة بتاريخ 23 مارس الجاري، ولكن في مخالف صريحة للعرف أودعته هيئة قضائيّة أقلّ درجة السجن يوم 24 فيفري الماضي حيث يعاني من ممارسات تنكيليّة تهدف للانتقام منه وإذلاله محروما حتّى من سرير فردي مثلما تنصّ عليه القوانين السجنيّة.

إنّ اللجنة الجهويّة للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بقفصة تندّد بمواصلة احتجاز أحد قياداتها وترى فيه استنقاصا من مبادرة تسريح قادة الاحتجاج الاجتماعي يوم 4 نوفمبر الماضي، ومواصلة فجّة في نسق تجريم النضالات السلميّة من أجل الحقّ في الشغل وفي منوال عادل للتنمية الجهويّة. وهي تدعو كلّ القوى الحيّة في تونس وخارجها لمؤازرة بن عبد الله وتفعل كلّ المبادرات لإطلاق سراحه وإيقاف كلّ التتبعات في حقّه.

اللجنة الجهويّة للدفاع عن أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل بقفصة
المنسق:عفاف بالناصر

قفصة في 16 مارس 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني