الصفحة الأساسية > البديل الوطني > السلطات التونسية تسجن الصحفي الفاهم بوكدّوس رغم تعكّر حالته الصحية
السلطات التونسية تسجن الصحفي الفاهم بوكدّوس رغم تعكّر حالته الصحية
15 تموز (يوليو) 2010

عمدت السلطات التونسية صباح اليوم إلى إيقاف الصحفي الفاهم بوكدّوس، مراسل موقع البديل ومراسل قناة الحوار التونسي، عند تحوّله إلى مستشفى فرحات حشاد بسوسة للحصول على تقرير طبي حول أوضاعه الصحية. وأودعته إثر ذلك بالسجن المدني بقفصة لقضاء الحكم الصادر ضدّه بأربع سنوات سجنا على خلفية تغطيته لانتفاضة الشغل والحرية التي هزت الحوض المنجمي طيلة النصف الأوّل من سنة 2008.

وكانت محكمة الاستئناف بقفصة قد أقرّت يوم 6 جويلية الجاري الحكم الابتدائي في حق الفاهم بوكدّوس إثر جلسة صورية بدون مرافعة المحامين ورغم غياب المتهم الذي كان مقيما بالمستشفى لعلاج مرض الربو المزمن الذي يعاني منه.

إنّ حالة الفاهم بوكدّوس تستوجب مراقبة طبية وعلاجا مستمرّا، وإقامته بالسجن رغم تردّي صحّته يجعل حياته معرّضة إلى خطر محقق.

إننا في أسرة تحرير البديل إذ نجدّد تضامننا اللامشروط مع مراسلنا الفاهم بوكدّوس الذي يدفع اليوم ضريبة جرأته وتحمّله لواجباته الإعلامية، نحيّي حركة التعاطف الواسعة التي تلقاها قضيته العادلة في الداخل والخارج وندعو كافة الأصوات الحرة إلى تصعيد حركة التضامن معه من أجل إطلاق سراحه وتمتيعه بالعلاج اللازم في أقرب الآجال.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني