الصفحة الأساسية > البديل الوطني > الناشط الحقوقي زهير مخلوف أمام القضاء.. العدالة.. على المحك..؟
الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين:
الناشط الحقوقي زهير مخلوف أمام القضاء.. العدالة.. على المحك..؟
24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009

نظرت اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر2009 الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية برئاسة القاضي سليمان الهمامي في القضية عدد 96838 التي يُحال فيها كل من الناشط الحقوقي وعضو جامعة نابل للحزب الديمقراطي التقدمي زهير مخلوف (في حالة إيقاف) وسعيد الجازي عضو جامعة نابل للحزب الديمقراطي التقدمي (في حالة سراح) بتهمة الإساءة للغير عبر الشبكات العمومية للإتصالات طبق الفصل 86 من مجلة الإتصالات. حيث رفع الشاكي مراد لذيب ضدهما شكاية. وحضر نائب المتضرر القائم بالحق الشخصي الأستاذ كريم الخراز.

وقد حضر للدفاع عن زهيرمخلوف وسعيد الجازي نحو ثلاثين محامياً. غير أن القاضي سليمان الهمامي أصرعلى أن يتولى القاضي ترتيب المرافعات وتعيين أصحابها فيما أصر الدفاع على أن يتولى المحامون ذلك بأنفسهم، فلم يتمكن من المرافعة بسبب ذلك إخلاف غيرالأساتذة نجيب الشابي و فوزي بن مراد و راضية النصراوي وبعدها تم قطع المرافعات.

وإثر المفاوضة قرر القاضي التصريح بالحكم في القضية يوم 01 ديسمبر 2009 وعلى نحو إعتادته المحاكمات السياسية في تونس تسجل الجمعية الحصارالأمني المكثف حول المحكمة وفي مفاصل الطرق المؤدية إليها بغرض منع نشطاء حقوق الإنسان من الوصول إليها على نحو ما جرى اليوم أيضاً على نشطاء بنزرت الذين منعوا من التنقل إلى قرمبالية وظلوا محجوزين من قبل أعوان الأمن عند مركز الإستخلاص بالطريق السيارة بنزرت تونس.

تونس في 24 نوفمبر 2009

عن الجمعية
لجنة متابعة المحاكمات السياسية


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني