الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بطاقة زيارة
عفاف بالناصر:
بطاقة زيارة
6 كانون الأول (ديسمبر) 2010

هذا الإثنين وجدت الفاهم بوكدّوس بدأ يتعافى شيئا فشيئا لولا ملازمة تعفّن الحنجرة له.

وحول موضوع مماطلة الإدارة في الزيارة المباشرة واحتجاز الكتب والمجلات والرسائل فإنه لم يحصل جديد يقطع مع سياسة العزل والاستفزاز، وتعليقا على إعلان مجموعة جمال الكرماوي يوم 16 جانفي القادم تاريخ انعقاد مؤتمر النقابة الوطنية للصحافيين، أشار الفاهم بوكدوس أن هذا التاريخ معلوم منذ جويلية الماضي حيث اتخذ "التجمّع" قرار هذا التاريخ وفرضه على أنصاره في ضربة أولى للاتفاق الحاصل بـ"كاديس" بإسبانيا بين الفرقاء الصحافيين تحت إشراف (الفيدرالية الدولية للصحافيين fij)، كما أكد بوكدوس إن المؤتمر القادم لن يكون إلا تلميعا للانقلاب الذي أطاح برفاق ناجي البغوري واختطف الشرعية الانتخابية لأوّل هيئة مستقلة في تاريخ الصحافة التونسية على خلفية اتخاذ قرار الحياد تجاه مرشحي الرئاسيات وإصدار تقريرين لحرية الصحافة وقفا بجلاء على منهج محاصرة حرية الكلمة والتعبير ومَؤسسة قمعها وضربها، واعتبر بوكدوس أن أزمة الفصيل الصحفي تعكس رؤية السلطة لهذا القطاع التي لا تريده إلا تابعا وذليلا وخادما آمينا لمصالحها.

ورغم احترامه لكل المعالجات المطروحة لطيّ هذه الأزمة فإن بوكدوس يعتبر أن المدخل التقني العادل لحماية الجسم الصحفي من التشتت والانقسام يمرّ عبر إزالة آثار الانقلاب وتمكين زملاء البغوري من إتمام فترة إدارته للنقابة وتكليفهم بإنجاز مؤتمر عادي وخلاف ذلك لا يصبّ في خانة التعددية النقابية القسرية.

عفاف بالناصر
6 ديسمبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني