الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بعد أقل من 24 ساعة على التحوير الوزاري، إعتداءات شنيعة على المعتصمين بساحة (...)
بعد أقل من 24 ساعة على التحوير الوزاري، إعتداءات شنيعة على المعتصمين بساحة القصبة
29 كانون الثاني (يناير) 2011

قامت هذا المساء فرق مختلفة من البوليس بتفريق آلاف المحتجين بساحة الحكومة مستعملة العنف الشديد والغازات المسيلة للدموع والهراوات. وقد تراجعت في الأثناء قوات الجيش لتفسح المجال أمام قوات القمع للتنكيل بالمعتصمين العزّل، ممّا أدّى إلى إصابة العديد منهم، ولم يستثن العنف المضربين عن الطعام. وتمت ملاحقة المتظاهرين في مختلف الشوارع المؤدية إلى مقر الحكومة وتروج أخبار عن سقوط ضحايا.

كان ذلك بعد أقل من 24 ساعة على تحوير حكومة الغنوشي، وهو ما يؤكدّ أنها لا زالت تنتهج أساليب القمع التي عهدناها تحت حكم بن علي وأنها حكومة استمرار التسلط على الشعب.

إن حزب العمال الشيوعي التونسي إذ يندّد بهذه الجريمة، فإنه يحمّل الأحزاب والأطراف المشاركة في الحكومة الحالية مسؤوليتها في الإعتداء على المتظاهرين. كما يدعو إلى عدم السكوت عمّا حدث اليوم في ساحة القصبة ومواصلة التعبئة والإحتجاج للمطالبة بسقوط حكومة الغنوشي.

حزب العمال الشيوعي التونسي
28 جانفي 2011


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني