الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بلاغ إعلامي
الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب:
بلاغ إعلامي
11 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

علمت الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب أن الصحفي المعتقل بسجن قفصة الفاهم بوكدوس دخل منذ يوم الجمعة الفارط الموافق لـ8 أكتوبر 2010 في إضراب مفتوح عن الطعام وكذلك عن الدواء (أدوية الربو والمعدة) وذلك للمطالبة بإطلاق سراحه وكذلك احتجاجا على ظروفه السجنية القاسية والممارسات التي تمارس ضده، وكان آخرها رفض إدارة السجن وضع الطعام التابع له في ثلاجة السجن، هذا علاوة عن فصله عن رفيقه في نفس القضية حسن بن عبد الله.

ومن جهة أخرى علمت الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب أن قوات الشرطة بسوسة داهمت المبيت الجامعي الغزالي القريب من كلية الحقوق والعلوم السياسي بسوسة، ويشار إلى أن مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس كانوا قد نظموا اعتصاما بالمبيت المذكور منذ ما يزيد عن أسبوع للمطالبة بإسكان طالبات من أوساط اجتماعية فقيرة. وقد خلف الهجوم على المبيت أضرار جسدية للعديد من الطلبة.

ولا تملك الجمعية بعد معطيات مفصلة حول وجود اعتقالات من عدمها.

الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب
رئيسة الجمعية
راضية النصراوي

تونس في 11 أكتوبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني