الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بلاغ
عفاف بالناصر:
بلاغ
20 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

أحيط علما الرأي العام الداخلي والخارجي بما قد وصلت إليه وضعيّة زوجي الصحفي الفاهم بوكدّوس وهو ينهي أسبوعه الثاني من الإضراب عن الطعام. وقد تأكّدت اليوم بعد أن أرجع لي القفّة بأنّه مصمّم على مواصلة اضرابه
واضعا سلامته وحياته في وضع ينذر بالهلاك، وقد علمت أنّه قد حُمل إلى المستشفى هذا الأسبوع في وضعيّة حرجة جدّا، وحتّى لمّا أردت أن آخذ له مستحلب الأعشاب المنصوح به عادة في إضرابات الجوع، رفضته إدارة السجن بعد
مقابلتي لمديرها.

أنا أتوجّه بالنداء إلى كلّ المنظّمات الحقوقيّة والجمعيّات والمناضلين الأحرار أن يتصدّوا بقوّة للجريمة المنفّذة على زوجي والتي يرتكبها نظام بن علي الذي يتحمّل مسؤولية القتل البطيء للفاهم بوكدّوس ويشاركه فيها القضاء وإدارة السجون وتحديدا مدير سجن قفصة الرائد سامي الحاج.

الحياة للفاهم
والسجن للقتلة

عفاف بالناصر

قفصة في 20 أكتوبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني