الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بن قردان بعد الحوض المنجمي ... تواصل المظالم
اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل، بيان:
بن قردان بعد الحوض المنجمي ... تواصل المظالم
26 آب (أغسطس) 2010

مرّة أخرى تؤكّد التّحرّكات الاحتجاجية التي خاضها أهالي بن قردان فشل الخيارات الاقتصادية وسياسة التّنمية التي تعتمدها السّلطة في الحدّ من تفاقم ظواهر البطالة وهشاشة التّشغيل و الفقر و التّهميش خاصّة في أوساط الشّباب وكذلك انخرام التّوازن بين الجهات التّي شهد بعضها عديد النضالات والاحتجاجات تميّزت بعمقها الاجتماعي وطابعها السّلمي مطالبة بالحقّ في الشّغل القارّ و الحياة الكريمة و بالعدالة في التّنمية و في توزيع الثّروة.

و قد اتّخذت السّلطة من الحّل الأمني ( محاصرة بوليسيّة، مداهمات، ملاحقات و إيقافات، محاكمات،.....) أسلوبا للتّعامل مع تحرّكات أهالي بن قردان الأخيرة سالكة بذلك النّهج نفسه الذّي اتّبعته سابقا إثر تحرّكات الحوض المنجمي و جبنيانة و فريانة رغم ثبوت فشل مثل هذا الخيار في حلّ المشاكل المتراكمة.

ورغم التّعاطف الكبير الذي لقيته تحرّكات بن قردان و الحوض المنجمي في الأوساط الشّعبيّة إلاّ أنّ الدّعم والمساندة لها لم ترتق إلى الدّرجة المطلوبة بما يمكّن من تحقيق المطالب المرفوعة و إيقاف التّتبّعات و غلق الملفّات، بل إنّ موقف بعض المنظّمات كالإتحاد العامّ التّونسي للشغل – من خلال تصرّف قيادته التي بادرت إلى إيقاف عدنان الحاجي ورفاقه عن النشاط النقابي – ساهم في ملاحقة المناضلين و تواصل المظالم المسلّطة عليهم من أحكام قاسية بالسجن و حرمان من الشغل و محاصرة أمنية ...

إنّ تواصل الأوضاع على ما هي عليه في جهتي الحوض المنجمي و بن قردان من عدم استجابة للمطالب المشروعة التي رفعها الأهالي وتواجد أمني مكثّف و سجن بعض المناضلين و حرمان آخرين من حقّهم في الشّغل يستوجب توحيد الجهود من أجل مزيد الدّعم والمساندة الفعليّة لأهالي هذه المناطق، و اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل يعلن في هذا الاتجاه :

1) دعمه اللاّمشروط لنضالات أهالي بن قردان من أجل تحقيق كافّة مطالبهم ويعتبر أنّ الحلّ الجذري لمشاكل الجهة لا يجب أن يقف عند مسألة رفع كلّ العراقيل أمام حركة السّلع بين تونس و ليبيا بل في تمكين الجهة من حقّها في تنمية اقتصاديّة و اجتماعيّة شاملة.

2) يدين لجوء السّلطة إلى القمع والحلول الأمنيّة في مواجهة احتجاجات الأهالي و يطالب برفع الحصار الأمني المضروب على الجهة و إيقاف التّتبّعات و غلق الملفّات المفتوحة في حقّ المواطنين.

3) يجدّد دعمه لأهالي الحوض المنجمي معتبرا أنّ المشاكل و الملفّات الأساسيّة لم تتمّ معالجتها إلى الآن ومن ضمنها ملفّ المعتقلين كحسن بن عبد الله و الفاهم بوكدّوس وغيرهما، و ملفّ البطالة والمطرودين من الشّغل من أمثال عدنان الحاجي و البشير العبيدي وعادل جيّار و زكيّة الضيفاوي و طارق الحلايمي و حفناوي بن عثمان و عبيد خلايفي و الطّيب بن عثمان و غيرهم، كما يهيب بهياكل الاتّحاد و النّقابيين و بكلّ المناضلين من أجل قضايا الحقّ والحرّية العمل على التحرّك العاجل من أجل إرجاع هؤلاء إلى عملهم وإطلاق سراح الموقوفين ورفع كافّة المظالم المسلّطة على الجهة.

تونس في 26 أوت 2010

اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل

المصدر : منتدى" الديمقراطية النقابية و السياسية "
الرابط : http://fr.groups.yahoo.com/group/democratie_s_p


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني