الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان بمناسبة الذكرى الاولى لأحداث بنقردان
حزب العمال الشيوعي التونسي فرع مدنين:
بيان بمناسبة الذكرى الاولى لأحداث بنقردان
12 آب (أغسطس) 2011

في مثل هذه الأيام من السنة الفارطة انتفض أهالي بن قردان احتجاجا على غلق معبر راس جدير الحدودي شريان الحياة الرئيسي بالجهة ذلك القرار الذي أحال الآلاف من أبناء الجهة و الجنوب الشرقي إلى بطالة إجبارية بعد أن كانوا في بطالة مقنعة قائمة على التجارة الموازية و تجارة التهريب التي استثمرها نظام بن علي لحجب المأزق التنموي الذي تعيشه بن قردان و دواخل الجنوب الشرقي هذا إضافة إلي هجمة مافيات الطرابلسية على تجارة التهريب و سيطرتهم على الأسواق الموازية.

ما كان لأهالي بن قردان أن يحيوا ذكرى انتفاضتهم في ظل النظام النوفمبري و لكن اليوم يحيون هذه الذكرى و هم من دق مسمارا في نعش الديكتاتورية جنبا إلى جنب مع أبناء الصخيرة و الحوض المنجمي وجبنيانة و كل أحرار هذا الوطن.

نحيي هذه الذكرى مع أهلنا و نسجل أن الأسباب العميقة لانتفاضة بن قردان ما زالت قائمة و تنذر بالإنفجار في أية لحظة ليس في بن قردان وحدها بل في كل دواخل الجنوب الشرقي التي بقيت مهمشة مفقرة تعاملت معها السلطة كخزان لليد العاملة البخسة و الموسمية في السياحة و البناء و لم تتغير هذه الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية المتأزمة بعد 14 جانفي بل ازدادت تأزما بعودة آلاف المهاجرين من ليبيا أمام اكتفاء السلطة المؤقتة باجترار الحلول التي طالما طبقها بن علي من قبل ببعث حضائر وقتية.أمام تواصل هذا التهميش و اللامبالاة فإننا نعلن تمسكنا باستكمال مهام الثورة وتجذيرها اجتماعيا واقتصاديا لكي يجني أبناء شعبنا ثمار الثورة ونطرح البديل الاقتصادي والاجتماعي الشعبي المفصل في برنامجنا.

عاشت نضالات شعبنا

حزب العمال الشيوعي التونسي - فرع مدنين


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني