الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان صحفي
الاتحاد الدولي للصحفيين:
بيان صحفي
18 شباط (فبراير) 2010

18 شباط 2010

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الحكومة التونسية بضمان حرية الصحفييين توفيق بن بريك وفاهم بوكدوس وإنهاء "مناخ الترهيب" التي تشهده الصحافة التونسية منذ الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

كما كرّر الاتحاد الدولي للصحفيين دعوته لعقد مؤتمر شامل جديد للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، لوضع حد للانقسامات التي أعاقت المجتمع الصحفي، منذ مؤتمر أثار الجدل في الصيف الماضي.

وقال ايدان وايت، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "على السلطات أن تتوقف عن ملاحقة الصحفيين الناقدين ووضع حد لحالة الترهيب. إن أزمة الإعلام تعني أن الصحفيين عليهم العمل على حل خلافاتهم التي أضعفت قدرة نقابتهم في الدفاع عن أعضاءها".

وقد رفضت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين خلال اجتماعها في نوفمبر/تشرين الثاني تأييد المؤتمر الذي عقد في آب/اغسطس، داعية بدلا من ذلك إلى إجراء انتخابات جديدة شاملة لوضع حد للانقسامات.

منذ الصيف الماضي تعرض العديد من الصحفيين للسجن، وللرقابة والمضايقات. وحكم على توفيق بن بريك بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة الاعتداء في نوفمبر/تشرين الثاني و جاء توقيفه كنتيجة لانتقاده الصريح للحكومة. أمّا زميله زهير مخلوف فقد حكم عليه بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وغرامة قدرها 3000 € لنشره تقريرا على الإنترنت عن المشاكل البيئية والاقتصادية والاجتماعية في منطقة صناعية.

كما صدر حكم ضد فاهم بوكدوس، مراسل القناة الفضائية ’الحوار التونسي’، بأربع سنوات سجن لإعداد تقارير عن المظاهرات في قفصة في عام 2008. وتم تحديد موعد جلسة استئنافه ضد الحكم في 23 شباط/فبراير 2010.

وتعرّض اثنين من قادة النقابة المنتخبين للمضايقات في عام 2008، ناجي بغوري، رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، تعرض لمضايقات ومنع من دخول مكان عمله في كانون الأول/ديسمبر. في حين تعرض زياد الهاني، مسؤول الشؤون الدولية في النقابة، لاعتداء في تشرين الأول/أكتوبر وتعرضت مدونته للرقابة وحظرت مرارا وتكرارا من قبل الحكومة.

ومن المقرر أن تنظر المحاكم في الأول من آذار/مارس في شرعية المؤتمر الاستثنائي للنقابة الذي تم تنظيمه في ظروف مثيرة للجدل. وأضاف وايت، "بغضّ النظر عن قرار المحكمة، فإن الانقسامات لن تحل إلا بمؤتمر جديد يضمن مشاركة جميع الصحفيين التونسيين".

لمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352205

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600,000 صحفي في 125 بلدا حول العالم.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني