الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان للرّأي العام
حاتم فاضل:
بيان للرّأي العام
3 نيسان (أبريل) 2010

أنا حاتم فاضل المضرب عن الطعام منذ يوم الأربعاء 31 مارس 2010 احتجاجا على سياسة المماطلة و التسويف التي انتهجها البنك التونسي للتضامن تجاه مطلبي الشرعي للحصول على قرض لبعث مشروع ينتشلني من البطالة و الخصاصة .

و على إثر اعتقالي من قبل أعوان من فرقة الأبحاث و التفتيش بسيدي بوزيد اليوم السبت 3 أفريل 2010 من مكان الإضراب على الشارع الرئيسي من مدينة منزل بوزيان و حملي إلى مقرهم بسيدي بوزيد حيث مارسوا علي شتى أنواع الضغط و الترهيب و ضربوني بالكفوف على القفا و نظرا لحالتي الصحية المزرية فقد نجحوا في حملي على توقيع وثيقة ألتزم فيها بعدم العودة لإضراب الجوع و تعليق اللافتات و من ثمّ أرغموني على شرب الياغرت ثمّ خرجوا بي زاعمين أنهم سيحملونني إلى السجن ثمّ أرجعوني فجأة و التقيت بوالي سيدي بوزيد الذي عرض عليّ تمكيني من مطلبي بعد تذليل الصعوبات في يوم الاثنين المقبل .

و بناء على ما سبق أعلن تعليقي لإضراب الجوع بداية من اليوم السبت 3 أفريل 2010 أملا في وفاء الولاية بوعدها على أن أعود إلى نفس المكان و نفس الإجراء ما لم يتمّ الاستجابة لمطلبي المشروع بداية من يوم الأربعاء 7 أفريل 2010 .

و أشكر بالمناسبة كل المواطنين و المنظمات الاجتماعية و الحقوقية التي شدت أزري و ساندتني داعيا إياها إلى متابعة النضال في سبيل وطن حرّ لكل فيه حقّ.

كما لا يفوتني أن أسجّل استيائي الشّديد من موقف الاتحاد المحلي للشغل بمنزل بوزيان الذي أعلن استقالته الكلية في اجتماع مخيب للآمال مستثنيا جميع النقابيين الأحرار الذين ساندوني بالزيارة و الكلمة الحرّة.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني