الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان مساندة للمزارعين و فقراء جهة خنقة الحجاج
حزب العمال الشيوعي التونسي فرع قرمبالية:
بيان مساندة للمزارعين و فقراء جهة خنقة الحجاج
2 تموز (يوليو) 2011

احترق البوعزيزي و بجسده أنار درب الحرية و الكرامة لشعب طالما ظلم و قهر.فكانت الثورة ثورة الفقراء و المهمشين والمظلومين و المقهورين التي أسقطت الديكتاتور و تلك نهاية الطغاة.

من يستطيع أن يسخر من الفقراء بعد اليوم؟

من يستطيع أن يستهين بقوة المظلومين إذا اجتمعوا و توحدوا؟

من يستطيع أن يصمت عن الجور و التفقير بعد الثورة؟

وهذا هو حال متساكني منطقة خنقة الحجاج –قرمبالية الذين عانوا الأمرين من مستثمر طاغية استولى على أراض تمسح أكثر من 1200 هكتار في منطقة تقع في قلب الوطن القبلي لم يلق منه المزارعون و العمال الفلاحيون و المتساكنون سوى الظلم و التجبر و الإهانة و المس بالكرامة أمام صمت مطبق أقرب إلى التواطئ من السلط المحلية و الجهوية، فلم تنفع الشكوى و لم تفد الاعتصامات إذ أن الإجابة دوما واحدة: "إن الوضعية قيد الدرس".

وأمام هذا الاستهتار بأبسط حقوق العمال و المزارعين فإن أهالي منطقة خنقة الحجاج قد أبدوا استعدادا لخوض كل أشكال النضال لطرد المستثمر اللاوطني الذي ما انفك يزداد تسلطا و تجبرا.

إن حزب العمال الشيوعي التونسي فرع قرمبالية يدين بشدة تغاضي كل السلط المحلية و الجهوية عن دعم فقراء و كادحي الجهة و يعبر عن مساندته المطلقة لكل أشكال النضال المشروعة التي سيخوضها المتضررون من قهر هذه الممارسات الإقطاعية و يدعو السلط المحلية و الجهوية و الوطنية إلى القطع مع سياسات الماضي و الاستجابة الفورية لمطالب الأهالي و فتح ملف إسناد الأراضي الدولية و توزيعها بشكل عادل على قاعدة مصلحة الشعب.

- المجد لنضالات المفقرين و المستغلين
- الخزي والعار للطغاة و لصوص الوطن

قرمبالية في 1 جويلية 2011
عن الهيئة السياسية لحزب العمال الشيوعي التونسي
فرع قرمبالية


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني