الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
اللجنة التونسية لحماية الصحافيين:
بيان
19 آذار (مارس) 2010

تنظر يوم الثلاثاء القادم 23 مارس الجاري محكمة الاستئناف بقفصة من جديد في قضية الزميل الفاهم بوكدّوس مراسل قناة "الحوار التونسي" التي أتت على خلفيّة تقاريره الإعلامية المصوّرة حول حوادث الحوض المنجمي.

وكانت أطوار هذه القضية التي أثارت الرأي العام في الداخل والخارج قد شابتها في مراحلها السابقة خروقات عديدة لحقوق الزميل في الدفاع، فيما صدر ضدّه حكما إبتدائيا جائرا وقاسيا بـ4 سنوات سجنا .

إنّ اللجنة التونسية لحماية الصحافيين :
- تجدّد تنديدها بتتبّع الزميل بوكدّوس الذي يتهدّده مزيد دفع ثمن قوله للحقيقة وأدائه لرسالته الإعلامية.
- تطالب بإيقاف أيّ تتبّع ضده وطيّ ملف محاكمته نهائيا .
- تدعو كافة الصحافيين التونسيين إلى مناصرة الزميل في قضيته التي تعد قضية كل الصحافيين .

اللجنة التونسية لحماية الصحافيين
تونس في 19 مارس 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني