الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
حزب العمل الوطنيّ الديمقراطيّ يطالب بكف التضييقات على قيادييه:
بيان
26 حزيران (يونيو) 2010

تعرّض منذ صباح اليوم السبت 26 جوان 2010 كلّ من الرفيقين عبد الرزاق الهمامي ومحمد جمور الى مضايقات أمنية تمثلت في تواجد عناصر من الأمن بزيّ مدنيّ أمام منزلهما، وأعقبت ذلك ملاحقة لصيقة لهما ولأعضاء الهيئة التأسيسية للحزب في كلّ الأماكن التي تواجدوا بها دون مبرّر.

وازاء هذا الوضع فانّه يهمّنا تأكيد ما يلي:

1- انّ هذا التصرف من جهات أمنية ازاء حزب وطني معارض ومسؤول يعتبر أمرا غير مقبول، ونحن نرفضه ونحتجّ عليه.

2- انّ هذا التصرّف لن يثنينا عن التمسّك بحقّنا في العمل القانوني والعلني والسلمي، هذا الحقّ الذي عملنا كلّ ما في وسعنا للممطالبة به وتأكيده بكلّ الطرق القانونية والمشروعة، وانّنا لن ننجرّ الى محاولة دفعنا الى التشنّج أو السقوط في اليأس والاحباط.

3- وانّنا بمناسبة هذا الحدث المؤسف ندعو السلطة الى اتخاذ تدابير ترفع التضييقات المفروضة على نشاط حزبنا، و تمكينه من تأشيرة العمل القانوني خدمة لمصالح بلادنا وشعبها.

4- ولايفوتنا ان نتوجه بالشكر لكلّ الاحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية التي اعربت عن مساندتها لنا وتضامنها معنا فيما نتعرّض له من تضييقات.

تونس في 26 جوان 2010

عبد الرزاق الهمامي
رئيس الهيئة التأسيسية لحزب العمل الوطنيّ الديمقراطيّ


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني