الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
رابطة حقوق الإنسان تعبّر عن انشغالها إزاء الوضع الصحّي للفاهم بوكدوس:
بيان
13 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

بلغ لعلم الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أن الصحفي السجين الفاهم بوكدوس دخل في إضراب مفتوح عن الطعام و الدواء منذ يوم الجمعة 8 أكتوبر 2010.

وقد أكدت زوجته السيدة عفاف بناصر التي زارته يوم الاثنين 11 أكتوبر 2010 أن هذا القرار جاء كرد فعل على تردي أوضاعه السجنية إذ تعمد إدارة السجن للعبث بمحتويات القفة ورفض وضع الأطعمة في الثلاجة المخصصة لطعام المساجين، وما قامت به الإدارة من عزله المستمر عن رفاقه بزنزانته كيفا حصل للسجينين حسن بن عبد الله وزهير الزويدي اللذين تم إبعادهما إلى جناح آخر بالسجن المدني بزروق بقفصة. كما ترفض الإدارة تمكينه من المرسلات التي ترد اليه من خارج السجن. وقد أصيب ليلة السبت 9 أكتوبر بنوبة تنفس حادة تجاوزها بصعوبة.

إن الهيئة المديرة للرابطة، إذ تجدّد مرة أخرى تأكيدها على ضرورة إطلاق سراحه ومطالبتها بإطلاق سراح كل من يقبع الآن بالسجن على خلفية أحداث الحوض المنجمي ومنهم مراسل جريدة البديل الإلكترونية السجين حسن بن عبد الله، فهي تعبّر عن انشغالها لما آلت إليه صحة الفاهم بوكدوس ولما يمكن أن ينتج له من تعكر من جرّاء هذا الإضراب.

وهي تطالب بوضع حد فوري لهذا التوجه القمعي في التعامل مع ملف الحوض المنجمي الذي لم ولن يحل الإشكالات المطروحة لما له من آثار سلبية على عديد المستويات.

تونس في 13 أكتوبر 2010

عن الهيئة المديرة
الرئيس
المختار الطريفي


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني