الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
إثر استشهاد الشاب محمد بشير العماري في منزل بوزيان:
بيان
24 كانون الأول (ديسمبر) 2010

اتخذت الأحداث في منطقة سيدي بوزيد هذا اليوم وتحديدا في منزل بوزيان منحى خطيرا. فقد أطلق البوليس الرصاص على المواطنين العزل ممّا أدى حسب أخبار أولية إلى استشهاد المواطن محمد بشير العماري وجرح عدد آخر من المواطنين بعضهم في حالة خطيرة.

إن حزب العمال الشيوعي التونسي:
- يرفع تعازيه لعائلة الشهيد ويعبّر عن عميق تضامنه مع الجرحى وعائلاتهم ومع كافة أهالي سيدي بوزيد
- يدين هذا التصعيد الخطير ويحمّل السلطة، التي أدارت ظهرها منذ البداية لمطالب المواطنين ومارست عليهم التعتيم الإعلامي وسارعت بقمعهم، كامل المسؤولية في ما يحصل.
- يطالب بوضع حدّ لأعمال القمع والتنكيل والقتل ومحاسبة المسؤولين عن ذلك أمرا وتنفيذا.
- يدعو كل القوى الديمقراطية إلى التحرك لمساندة أهالي سيدي بوزيد وعدم ترك الفرصة لنظام الحكم كي ينفرد بهم.

حزب العمال الشيوعي التونسي
تونس في 24 ديسمبر 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني