الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
فرع توزر ـ نفطة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان:
بيان
26 كانون الأول (ديسمبر) 2010

نفطة في : 25 ديسمبر 2010

يتابع فرع توزر - نفطة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بكلّ اهتمام حالة الاحتجاج بمدن ولاية سيدي بوزيد التي اندلعت إثر إقدام الشاب محمد البوعزيزي على إحراق نفسه نتيجة البطالة والقهر والإحباط وانسداد الأفق أمامه، وما تلى ذلك من مظاهرات احتجاجية سلمية قابلتها قوات الأمن بالقمع واستعمال الذخيرة الحية ممّا نتج عنه استشهاد الشاب محمد بشير العماري.

ويهم هيئة الفرع وهي تتمنى الشفاء العاجل للشاب محمد البوعزيزي، أن تعبّر عن تضامنها ووقوفها مع عائلة المتضرر وأهالي سيدي بوزيد أن تؤكد على
1. أنّ الحلول الأمنية واستسهال استعمال الذخيرة الحية في مواجهة الإحتجاجات الناتجة عن المشاكل الاجتماعية المتفاقمة التي تعاني منها البلاد ولا سيما البطالة وغياب العدالة الاجتماعية والتنمية غير المتوازنة لا تؤدّي إلا إلى مزيد التوترات والاحتقان الاجتماعي.
2. ضرورة فك الحصار الأمني على المدينة وإطلاق سراح الموقوفين فورا.
3. ضرورة معالجة الأسباب الحقيقية التي كانت وراء اندلاع الأزمة وذلك بالشروع فورا بإصلاحات جذرية تعيد لولاية سيدي بوزيد ولغيرها من الجهات المحرومة نصيبها من الثروة الوطنية وخلق مواطن شغل قارة وإرساء دعائم للتنمية المستديمة عبر تشريك قوى المجتمع المدني.
4. ضرورة فتح حوار وطني مسؤول حول القضايا والملفات التي أصبحت مصدرا للأزمات الإجتماعية.

عن هيئة الفرع
الرئيس
شكري الذويبي


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني