الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب:
بيان
12 أيار (مايو) 2011

اتصل الشاب عثمان بن حسين البوعزيزي أصيل منطقة منوبة وأعلم انه بتاريخ 6 ماي 2011 شارك في مظاهرة سلمية بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة بتونس كما تم إيقافه من داخل إحدى المقاهي من طرف أعوان شرطة وانهالوا عليه ضربا في مختلف أنحاء جسده إلى أن وصل إلي حالة الغيبوبة ومع ذلك فقد حاولوا اعتقاله لولا تدخل عدد من الشبان الذي خلصوه منهم وأخذوه إلي المستشفى وقال الشاب عثمان البوعزيزي ان مستشفى شارل نيكول رفض منحه شهادة طبية إلا بتسخير من الشرطة وقد اتصل لاحقا بممثل النيابة العمومية بتونس الذي أذن بعريضة على الفحص الطبي بمستشفى شارل نيكول والرابطة بتونس.

ويعاني الشاب عثمان من أضرار بدنية على مستوى الرقبة والكتف والجنب.

إن المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب :

تندد بالاعتداء الوحشي الذي تعرض إليه الشاب عثمان بوعزيزي على يد أعوان الشرطة.

وهي تطالب بـ:

فتح بحث تحقيق جدي فيما تعرّض إليه من اعتداءات ومحاسبة الفاعلين.

تدعو الحكومة المؤقتة إلى احترام الحق في التظاهر السلمي وعدم التذرع بدعوى مقاومة الانفلات الأمني وغيرها لضرب ذلك الحق .

التوقف عن استخدام الأعوان في قمع المظاهرات واستهداف النشطاء بعينهم بأعمال التعنيف الوحشي قصد ثنيهم عن المشاركة في التحركات السلمية.

عن الهيئة الوقتية للمنظمة
الكاتب العام منذر الشارني


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني