الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب:
بيان
14 حزيران (يونيو) 2011

قال الطالب الجامعي أحمد ساسي للمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب أنه لدى عودته إلى محل سكناه وسط العاصمة تونس ليلة 12 جوان 2011 أوقفته دورية أمنية بساحة برشلونة و طلب منه تقديم هويته إلا أنه أعلم الأعوان أنه يحمل بطاقة طالب لا غير و أشار أنه تعرض لعنف لفضي و أركب السيارة رباعية الدفع بها أعوان التدخل و اقتيد إلى مركز شرطة نهج يوغسلافيا، و هناك تم إدخاله إلى مكتب حيث بدأ أحد الأعوان باستفزازه بالكلام البذيء و التهديد بضربه ثم صفعه و إنهال عليه مع أعوان آخرين بالضرب حتى أسقط أرضا و قيدت يداه بالأغلال و كان الأعوان يتعمدون كبسها حول معصميه و قد عاين ممثل المنظمة أثار العنف على يديه و على مستوى الوجه.

و أضاف الشاب أحمد ساسي أن أحد الأعوان كان يقول له أنه من المثليين و ضربه بقنينة غاو على مؤخرته و تم تهديده بالإيقاف و ذلك إلى حين حضور مسؤول أمني حاول تهدئة خاطره محاولا الاعتذار له واستظهر الشاب ساسي للمنظمة بشهادة طبية من قسم الاستعجالي بمستشفى شارل نيكول بتونس تمنحه راحة طبية ب13 يوما، مع العلم أن أصدقاء أحمد ساسي حضروا بمركز الشرطة و طالبوا بإطلاق سراحه و هو ما تم بالفعل.

إن النظمة التونسية لمناهضة التعذيب :
- تندد بما تعرض إليه الطالب الجامعي أحمد ساسي من تعذيب و سوء معاملة .
- تطالب السلط القضائية بفتح تحقيق لما تعرض إليه من اعتداء.
- تجدد تنبيه الحكومة المؤقتة ووزارة الداخلية إلى خطورة مثل هذه الانتهاكات على المسار الانتقالي.

عن الهيئة المؤقتة
الكاتب العام:
منذر الشارني

للإتصال بالمنظمة:
علي بن سالم 21029582
راضية النصراوي
25339960
منذر الشارني 98351584


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني