الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
حزب العمال الشيوعي التونسي - جبنيانة:
بيان
8 آب (أغسطس) 2011

على إثر الأحداث التي شهدتها مدينة جبنيانة يوم الجمعة 5 أوت 2011 و ما تلاها من أعمال نهب و اعتداءات على الممتلكات الخاصة يهم فرع جبنيانة لحزب العمال الشيوعي التونسي أن يتوجه للرأي العام المحلي و الوطني بالتوضيحات التالية:

1- تنديده بتقصير الوحدات الأمنية في حماية أمن المواطنين و ممتلكاتهم مقابل تسخيرها لكل إمكانياتها لترويعهم و الاستيلاء على منقولات البعض منهم ( هواتف جوالة، أموال).

2- إدانته الشديدة و المبدئية للاعتداء و النهب الذي تعرضت له ممتلكات عديد المواطنين على مرأى و مسمع قوات الأمن و تأكيده تضامنه مع أصحاب تلك الممتلكات و دعوته السلط إلى التعويض العاجل و الكامل لهم.

3- تحميله مسؤولية ما جرى إلى قوى الثورة المضادة التي تقودها عصابات مأجورة و معروفة لدى القاصي و الداني و لدى البوليس.

4- دعوته إلى التعجيل بإطلاق سراح التلميذين رشدي الوحيشي و محمد العيادي و إيقاف التتبعات و المداهمات العشوائية في حق شباب جبنيانة و تأمين حرية التنقل على كافة طرقات المعتمدية و التخفيف من حضر التجول.

5- تأكيده على أن الحل الفعلي لا يكمن في ترويع المواطنين و الحد من حرياتهم بل في الإسراع في محاسبة رموز الفساد و كل من يقف وراء هذه الأحداث.

6- دعوته لكافة أهالي جبنيانة إلى عدم الانسياق وراء دعوات العنف و التحريض مهما كان مصدرها.

و ختاما فان حزب العمال الشيوعي التونسي الذي كان دائما في مقدمة النضالات من أجل الخبز و الحرية و الكرامة لا يمكنه إلا أن يكون في مقدمة المدافعين على أمن المواطن و ممتلكاته و حريته.

جبنيانة في 8 أوت 2011

حزب العمال الشيوعي التونسي
فرع جبنيانة


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني