الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
إثر اعتداء البوليس على الأساتذة والطلبة المحتجين أمام الوزارة:
بيان
5 كانون الثاني (يناير) 2012

إن حزب العمال الشيوعي التونسي بعد الإعتداء السافر الذي تعرّض له أساتذة التعليم العالي والطلبة والصحفيون أثناء الوقفة الإحتجاجية التي قاموا بها أمام وزارة التعليم العالي بتونس بدعوة من النقابة الأساسية لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي بكلية الآداب بمنوبة احتجاجا على مماطلة السلطة في تحمّل مسؤولياتها في فكّ الإعتصام الذي تقوم به مجموعة من ضمنها عناصر غريبة عن الكلية، والذي أدى إلى توقف الدروس وحرمان الطلبة من اجراء امتحاناتهم في مواعيدها:
- يدين بشدة تدخل قوات البوليس والجيش بالعنف اللفظي والمادي تجاه المحتجين، وخصوصا تجاه النساء من جامعيات وطالبات وصحفيات.
- يستغرب صمت السلطات تجاه المعتصمين بالكلية الذين اعتدوا على العميد والأساتذة والطلبة.
- يعبر عن تضامنه مع أساتذة منوبة وطلبتها وعملتها ويطالب بمحاسبة من أعطى التعليمات للاعتداء عليهم وعلى الصحفيين ومن نفذها.
- يحمل السلطات مسؤولية تواصل الإعتصام بمنوبة كما تحملها مسؤولية استمرار أعمال العنف على المواطنين تقوم بها مجموعات سلفية أوبعض المأجورين، على مرأى ومسمع من قوات الأمن (سجنان والمكناسي و جومين... الخ).
- يهيب بكل القوى الديمقراطية أن تكتل صفوفها لمواجهة كل المخاطر التي تتهدد الحريات الفردية والعامة ومكاسب الشعب التونسي وثورته.

حزب العمال الشيوعي التونسي
تونس في 5 جانفي 2012


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني