الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
حزب العمال يساند إضراب العمال البلديين ويندّد بحملة الاعتداءات على مقرات اتحاد الشغل:
بيان
22 شباط (فبراير) 2012

على إثر التطورات الأخيرة على الساحة الاجتماعية والنقابية وخاصة منذ دخول عمال البلديات في إضراب شرعي يوم 20 فيفري الجاري وما تبعه من:
- تعدد مضايقات العمال البلديين المضربين لمحاولة ثنيهم عن ممارسة حقهم في الإضراب دفاعا عن مطالبهم المادية.
- تكثف حملة التحريض على الاتحاد العام التونسي للشغل وعلى النقابيين والمضربين من عمال البلديات.
- تنظيم حملة اعتداءات على مقرات الاتحاد وتكديس النفايات أمامها.

وحيال هذه الممارسات المنافية للحريات العامة وخاصة حرية العمل النقابي وحق الإضراب، فإن حزب العمال الشيوعي التونسي إذ يندد بتلك الممارسات وبالميليشيات التي تمارسها وبالأطراف التي تقف وراءها:
- يعبّر عن مساندته لإضراب عمال البلديات المشروع من أجل مطالبهم المادية والمعنوية.
- يدعو الحكومة ووزارة الداخلية إلى احترام الاتفاقيات المبرمة بخصوص هذه المطالب والاستجابة لها.
- يحمّل الطرف الحكومي مسؤولية ما يترتب عن هذا الإضراب من تلوث للمحيط ومن توتر اجتماعي.
- يعبّر عن مساندته للاتحاد العام التونسي للشغل ويندد بالتعدي على مقراته وتلويثها.
- يدعو النقابيين وعموم الشغالين وفعاليات المجتمع المدني والأحزاب السياسية ومؤسسات الإعلام إلى الوقوف وقفة حازمة ضد محاولة التضييق على الحريات النقابية وحق الإضراب وضد كل مسعى لترهيب المنظمة الشغيلة والمس من استقلاليتها.
- يطالب بتتبع الجناة قضائيا والكشف عن الأطراف التي أذنت بصورة مباشرة أو غير مباشرة بتنظيم هذه الحملة على مقرات الاتحاد.
- يؤكد تجنده وتجند مناضليه للدفاع عن الاتحاد وعن الحريات النقابية.

حزب العمال الشيوعي التونسي
تونس في 22 فيفري 2012


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني