الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
مجموعة من نقابيّي الاتحاد المحلي للشغل ببوعرادة وقعفور أمام المحكمة يوم 5 أفريل 2012:
بيان
28 آذار (مارس) 2012

سيحال على المحكمة الابتدائية بسليانة مجموعة من نقابيّي الاتحاد المحلي للشغل ببوعرادة وقعفور يوم 5 أفريل 2012 وذلك على خلفية نشاطهم النقابي حيث وجهت لهم تهم ملفقة من طرف صاحب مصنع خياطة على إثر مساندتهم للعاملات اللاتي تعرضن إلى شتى أنواع الانتهاكات من استغلال في الأجور وعدم تمكينهن من الترسيم والطرد التعسفي ومنعهن من ممارسة حقهن النقابي إضافة إلي الإهانة والإذلال الذي أصبح خبزهن اليومي. وبناء على ما تقدم يعبر المكتب الجهوي لحزب العمال الشيوعي التونسي عن استنكاره الشديد لما يتعرض له المناضلون النقابيون في الجهة من تهم ملفقة ومحاكمات جائرة والتي تهدف إلى إخماد الصوت النقابي و ثنيه عن الدفاع على عمال القطاع الخاص الذين كانوا ولا زالوا تحت وطأة الاستغلال والانتهاكات اليومية.

إن اللجنة الجهوية بسليانة لحزب العمال الشيوعي التونسي يعلن :

1. تضامنه الكامل و المبدئي مع نقابيّي الجهة ضد الهجمة المسلطة عليهم

2. المساندة التامة لعاملات وعمال معمل (فلورونس كوتير) وكافة عمال المصانع بالجهة ضد كل من تخول له نفسه انتهاك حقوقهم أو المس من كرامتهم

3. المطالبة بسن قوانين تحمي حقوق المرأة العاملة وتجرم الطرد التعسفي للعمال عامة

4. التمسك بحق العاملات والعمال في التنظم داخل هياكل نقابية تمثلهم وتدافع عنهم

سليانة في 28-03-2012

حزب العمال الشيوعي التونسي
اللجنة الجهوية بسليانة


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني