الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيان
حزب العمال يرفض التعيينات الأخيرة على رأس المؤسسات الإعلامية العمومية:
بيان
22 آب (أغسطس) 2012

تصاعدت في المدة الأخيرة محاولات الحكومة للسيطرة على الإعلام العمومي. وقد تجسد ذلك هذه الأيام خاصة في التعيينات على رأس مؤسسة دار الصباح ومؤسسة التلفزة الوطنية. وكعادتها فإن الحكومة أقدمت على اتخاذ هذه الخطوات دون استشارة الهياكل الممثلة للصحافيين أو التشاور معها، وقدّمتها على أنها خطوات تهدف إلى "تطهير" الإعلام من "أزلام النظام السابق"، وهي تعلّة لم تعد تنطلي على أحد باعتبار وأن من تم تعيينهم كانوا أبواق دعاية لنظام بن علي وقدّموا له الخدمات الجليلة. وقد تزامنت هذه التعيينات مع تلويح الحكومة اعتزامها تشكيل هيئة عليا للإعلام يقع انتخابها من طرف المجلس التأسيسي الذي تتحكّم فيه حركة النهضة بشكل تسلّطي وانفرادي. كما تزامن أيضا مع تزايد وتيرة الاعتداءات على الصحافيين من طرف مواطنين غاضبين أو من طرف رجال الأمن في ظل غياب توفير الحماية الضرورية للصحافيين حتى يؤدّوا واجبهم في أفضل الظروف، دون أن ننسى المحاكمات التي ما فتئ يتعرض لها بعض الصحافيّين، وكذلك إقالة البعض الآخر بسبب نشاطهم الصحفي.

إن هذه الممارسات تؤكّد أن حكومة النهضة ماضية في مخططها الهادف إلى السيطرة على الإعلام العمومي وتحويله إلى بوق دعاية لبرامجها وسياساتها، تحضيرا للانتخابات القادمة وضمان الفوز فيها خاصة وأن الاستياء الشعبي من سياسة الحكومة في تزايد مستمر.

إن حزب العمّال يعبّر عن:

1. رفضه للتعيينات الأخيرة على رأس المؤسسات الإعلامية العمومية ويطالب الحكومة بالتراجع الفوري عنها.
2. مطالبته بتشريك الصحافيين عبر هياكلهم الممثلة في كلّ ما يهمّ القطاع.
3. رفضه أن يتولّى المجلس الوطني التأسيسي، الذي تسيطر عليه حركة النهضة، انتخاب هيكل يشرف على قطاع الإعلام دون تشريك أهل المهنة، ويطالب ببعث هيئة عليا منتخبة من طرف الإعلاميين والإسراع بإصدار القوانين الترتيبية وتفعيل المراسيم التي صادقت عليها الهياكل الإعلامية الممثلة للصحافيين.
4. مساندته للصحافيين في نضالهم المشروع ضدّ التعيينات المسقطة والفوقية وضدّ عمليّات الإقالة والطرد والمحاكمات التي تستهدف العاملين في القطاع.

ويدعو حزب العمال كل الصحافيين إلى التضامن وتنظيم الصفوف وتوحيد المواقف ووضع برنامج واضح لإصلاح القطاع يقع الاتفاق عليه بين كل مكونات الأسرة الإعلامية، والانطلاق في النضال على أسس واضحة وسليمة.

حزب العمال
تونس في 22 أوت 2012


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني