الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بيـان
الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان – فرع القيروان:
بيـان
4 أيار (مايو) 2010

تعرّض اليوم السيدان صلاح الدين السالمي، الكاتب العام للاتحاد الجهوي بالقيروان وفتحي اللطيف، عضو المكتب التنفيذي المسؤول عن القطاع الخاص، إلى اعتداء لفظي ومادي من قبل ميليشيات تابعة لإدارة مصنع الفوانيس "هافلس – سلفانيا" وذلك حين كانا بصدد تأطير إضراب شرعي في المصنع المذكور، احتجاجا على طرد أحد العمال بطريقة تعسفية،

فرعنا الذي يعبّر عن تضامنه الكامل مع السيدين السالمي واللطيف، يدين هذا الاعتداء المتعمّد من قبل إدارة المصنع والذي يستهدف العمل النقابي، كما يدين الطرد التعسفي الذي يستهدف عمال وعاملات القطاع الخاص بالجهة بصفة شبه دورية،

إلى ذلك يدعو السلطات الجهوية إلى تتبّع المعتدين واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم حتى لا تتكرّر مثل هذه الاعتداءات السافرة على النقابيين،

4 ماي 2010

عن هيئة فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بالقيروان
مسعود الرمضاني


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني