الصفحة الأساسية > البديل الوطني > حزب العمال يدين أعمال التخريب ويستنكر توظيفها للتشويه ويطالب بكشف الحقيقة (...)
بيان حول أحداث سليانة:
حزب العمال يدين أعمال التخريب ويستنكر توظيفها للتشويه ويطالب بكشف الحقيقة للشعب
29 نيسان (أبريل) 2011

شهدت مدينة سليانة يوم الثلاثاء 26 أفريل 2011 أعمال عنف وحرق وتخريب ارتكبتها عناصر مشبوهة. وقد أدت هذه الأعمال الإجرامية إلى أضرار مادية وإلى خلق حالة من الفزع والخوف في صفوف المواطنين والمواطنات وإلى تغذية الشعور بعدم الاطمئنان والاستقرار.

إن حزب العمال الشيوعي التونسي:

1. يدين هذه الأعمال التي لا هدف منها سوى تشويه نضال الشعب من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وإعطاء ذريعة للرجعية كي تستبد به من جديد تحت غطاء "الحفاظ على الأمن"، وحرف اهتمامه عن قضاياه الأساسية أو عن الإجراءات التي تتخذها الحكومة، وهو أسلوب قديم ومستهلك.

2. يؤكد أن أصحاب المصلحة من هذه الأعمال هم أشلاء الدكتاتورية من بوليس سياسي وغلاة التجمعيين وبعض رجال الأعمال الفاسدين الذين فقدوا أو هم مهددون بفقدان مراكزهم وبالتعرض للمساءلة والمحاسبة وهو ما يدفعهم إلى "تمويل" التخريب والاعتداء والترهيب كما حصل في العديد من المناطق، مع العلم أن هؤلاء المجرمين، آمرين ومنفذين، معروفون وغير خافين على المراقبين.

3. يطالب السلطة المؤقتة بكشف الحقيقة للشعب والكف عن اتباع أساليب العهد البائد التي تفسح المجال لترويج الإشاعات المغرضة التي تهدف إلى تشويه القوى الثورية أو المعارضة ومنها حزبنا والإيحاء بأنها هي التي تقف وراء العنف لتشويهها وتشويه مواقفها السياسية بطرق خسيسة.

4. يدعو كافة المواطنين والمواطنات إلى التزام اليقظة تجاه المجرمين الذين يتآمرون على مصالحهم وعلى ثورتهم واجتناب الانجرار وراءهم في أيّ عمل من أعمال العنف.

تونس في 28 أفريل 2011
حزب العمال الشيوعي التونسي


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني