الصفحة الأساسية > البديل الوطني > رسالة إلى نقابيي قفصة الشرفاء
غزالة محمدي:
رسالة إلى نقابيي قفصة الشرفاء
24 تشرين الأول (أكتوبر) 2010

نقابيي قفصة الأحرار،
تحية النضال
أما بعد:
فقد بلغت الآن يومي الحادي عشر من الإضراب عن الطعام، الذي أخوضه منذ يوم 14 أكتوبر الماضي، من أجل حقي في الشغل والحياة الكريمة بعد أن تمّ طردي كإطار بالجمعية التنموية بالقصر- قفصة على خلفية نشاطي الاجتماعي والسياسي خاصّة مساندتي للحركة الاحتجاجية بالحوض المنجمي.

نقابيي قفصة، الصامدة الأبية،
كنت لأتمنى أن أكون بينكم اليوم مثلما عهدتموني دائما أقف إلى جانبكم في مثل هذه التجمعات النقابية مسهمة من موقعي المتواضع في إنجاحها. ولكني صرت عاجزة على القيام بمثل هذا النشاط بسبب تدهور حالتي الصحية نتيجة الإضراب الذي أخوضه.

نقابيي قفصة الأعزاء،
إني أذ أقرؤكم تمنياتي الكاملة بالنجاح لتحرككم النقابي هذا، أحييكم على مساندتكم لإضرابي عن الطعام وأدعوكم إلى أن نقف صفا واحدا متراصّا في النضال ضدّ الاستبداد والحيف الاجتماعي، والخيارات الاقتصادية الفاشلة الخاضعة لإملاءات صندوق النقد الدولي والمتناقضة مع مصالح الشّغيلة، وأبناء الشعب المضطهدين.

وحدة وحدة يا عمال ضد القمع والاستغلال

قفصة في 24 أكتوبر 2010
غزالة محمدي
عن اللجنة الجهوية لأصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني