الصفحة الأساسية > البديل الوطني > عمار عمروسية في إضراب عن الطعام
اللجنة التونسية لحماية الصحافيين - بيان:
عمار عمروسية في إضراب عن الطعام
10 كانون الأول (ديسمبر) 2009

علمت اللجنة التونسية لحماية الصحافيين أن الصحافي الزميل عمار عمروسية مراسل صحيفة البديل الناطقة باسم حزب العمال الشيوعي التونسي دخل في إضراب عن الطعام احتجاجا على الانتهاكات المتكررة التي يتعرض لها من قبل بعض أعوان الأمن السياسي بجهة قفصة.

وتصاعدت تلك الانتهاكات وأخذت منحا خطيرا بعدما أصبح أعوان الأمن يتعرض للزميل عمروسية بالسب والإهانة والاعتداء والتهديد.

وبحسب الزميل عمروسية فإن أحد الأعوان "مارس العنف ضدّه أكثر من مرة" ورغم تقدمه بأكثر من شكاية إلى الجهات القضائية لم يقع النظر في أي منها إلى حد الآن.

وامتدت الإهانات والاستفزازات التي يتعرض لها الزميل لأكثر من سنة ونصف بشهادة نقابيين وحقوقيين كُثر حيث تعمد هذا العون إهانة عمروسية واستفزازه بأقذع الشتائم، ووصل به الأمر حدّ تهديده علنا بالقتل في جوان 2008.

ودفاعا عن كرامته ومن أجل إيقاف كلّ التعدّيات التي يتعرض لها دخل الزميل اليوم 10 ديسمبر الجاري في إضراب عن الطعام احتجاجا على الأذى الذي طاله.

واللجنة التونسية لحماية الصحافيين:

1 – تدين بشدة الانتهاكات التي يتعرض لها الزميل عمروسية والتي باتت ظاهرة عامة وخبزا يوميا للعاملين في مجال الإعلام في تونس.

2 – تطالب بوقف مثل هذه التعديات وتدعوا إلى محاسبة القائمين عليها.

3 – تناشد مختلف القوى في تونس للعمل على إيقاف مسلسل الانتهاكات والمحاكمات التي تستهدف الصحافيين المستقلين.

4 - تدعوا السلطة إلى التراجع عن نهج التصلب في التعاطي مع المختلفين من الإعلاميين والصحافيين وإطلاق سراح الزميلين زهير مخلوف وتوفيق بن بريك، وإيقاف المضايقات المسلطة علي عائلتيهما.

اللجنة التونسية لحماية الصحافيي


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني