الصفحة الأساسية > البديل الوطني > كم من الأمراض سيحتمل جسد الفاهم بوكدّوس؟
كم من الأمراض سيحتمل جسد الفاهم بوكدّوس؟
31 آب (أغسطس) 2010

يكاد الصحفيّ الفاهم بوكدّوس ينهي شهره الثاني في السجن المدنيّ بقفصة، ولا يكاد ينقضي أسبوع إلاّ ويتعرّض لمشكلة صحّية جديدة. فبالإضافة إلى مرض الربو الملازم له بنوباته، عانى الأسبوع قبل الفارط من تعفّن في الضرس، استوجب مضادّات حيويّة في انتظار قلع الضرس المتعفّن، وها هو يصاب بنزلة برد الأسبوع المنقضي نتج عنها إلتهاب في الحنجرة ممّا سبّب له بالضرورة نوبة جديدة للربو يوم الخميس 26 أوت 2010 بعد أن تمّ نقله لمستشفي قفصة يوم الأربعاء 25 أوت 2010 لإجراء فحوصات بالأشعّة على الصدر، وقد أعلمني أنّ المستشفى قد طُوِّق في ذلك اليوم بأعداد لا تحصى من أعوان الشرطة السياسيّة بشكل يدعو للغرابة.

ونظرا لتوالي هذه المشاكل الصحيّة ونقص فاعليّة العناية الصحيّة (كثرة المضادّات وجرعات الأدوية..) فإنّ البنية الصحيّة لزوجي قد أصبحت أكثر من السابق هشّة وفي خطر مُحدق.

وإذ أعبّر عن فزعي الشديد لما يمكن أن تؤول إليه الأمور، فأنا أطالب:
- بإطلاق سراح الفاهم وتمكينه من تلقّي علاجاته بشكل مُنظّم وفي ظروف أقلّ قسوة من ظروف السجن.
- أستنهض كلّ القوى السياسيّة والحقوقيّة والنقابيّة والنسائيّة والشبابيّة في تونس وفي العالم للوقوف معنا وتفعيل مزيد التضامن والتآزر مع سجين الكلمة الحرّة الفاهم بوكدّوس.

حريّة الفاهم بوكدّوس = حياته

عفاف بالناصر
قفصة 30 أوت 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني