الصفحة الأساسية > البديل الوطني > من أجل لإطلاق سراح الفاهم بوكدوس
اللقاء النقابي الديمقراطي المناضل:
من أجل لإطلاق سراح الفاهم بوكدوس
7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010

يتابع اللقاء النقابي الديمقراطي المناضل ببالغ القلق الوضع الصحي للصحفي السجين الفاهم بوكدوس الذي يخوض إضراب جوع منذ 30 يوما من أجل إطلاق سراحه ،كما يعبر اللقاء عن شديد انشغاله للتدهور الخطير لحالته الصحية حيث أصبح يجد صعوبة في الكلام و في الحركة إلى جانب معاناته من مرض الربو المزمن الذي يمثل خطرا حقيقيا على حياته .

إن اللقاء النقابي الديمقراطي المناضل يضم صوته إلى كل الأصوات المنادية بإطلاق سراح الفاهم بوكدوس و يتؤكد بأن المعالجة الأمنية و القضائية لقضية الحوض المنجمي و للقضايا المرتبطة بها لا يمكن أن تشكل حلا للمشاكل الاجتماعية التي فجرت تحركات المواطنين و يدعو كافة مناضلي الحرية و أصحاب الضمائر الحية للعمل الجاد من أجل إطلاق سراح الفاهم و رفيقه حسن بن عبد الله ( الذي يعاني من مرض الحساسية والسعال الدائم ) و غلق كل الملفات و القضايا العالقة بمناضلي الحوض المنجمي بما في ذلك عودة عدنان الحاجي و البشير عبيد و رفاقهما إلى سالف عملهم و إرساء تنمية جهوية عادلة .

كما يثمن اللقاء النقابي الديمقراطي المناضل موقف المجلس الجهوي للتعليم الاساسي الذي انعقد بالرديف في الشهر الماضي والذي اقر مبدأ الاضراب الجهوي من أجل ارجاع نقابيي الحوض المنجمي الى سالف عملهم .


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني