الصفحة الأساسية > البديل الوطني > مقاطعة المهزلة تتعزز

مقاطعة المهزلة تتعزز

تشرين الأول (أكتوبر) 2009

أعلنت كل من حركة النهضة والحزب الديمقراطي التقدمي عن مقاطعتهما للمهزلة الانتخابية الرئاسية والتشريعية. ولئن جاءت هذه المقاطعة متأخرة فإنها تعزز موقف المقاطعة الذي كان حزب العمال أوّل الداعين إليه. لقد كان من الأجدر على هذين الحزبين إعلان مقاطعتهما منذ مدة حتى لا يقع زرع الأوهام حول جدوى المشاركة وحتى تتمكن القوى الرافضة للمشاركة من بلورة مواقفها والتنسيق فيما بينها للخروج بموقف موحد قصد التوصل إلى تمشّ مشترك من أجل إفشال المهزلة وإنارة السبيل أمام الشعب التونسي الذي تؤكد كل الدلائل أنه يقاطع هذه المهزلة ولا يعلق عليها أوهاما ويعتبرها مجرد محطة لمبايعة الحاكم الفردي وشرعنة الرئاسة مدى الحياة حتى تواصل العصابة الحاكمة سيطرتها على البلاد ونهبها لخيراتها في الوقت الذي يئن فيه الشعب تحت وطأة البطالة وغلاء المعيشة فضلا عن القهر السياسي ودوس الإرادة الشعبية.
- معا من أجل مقاطعة المهزلة الانتخابية
- لا للرئاسة مدى الحياة
- حريات... حريات... لا رئاسة مدى الحياة.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني