الصفحة الأساسية > بديل الشباب > التنسيقية الجهوية للمؤتمرين بجهة صفاقس - بيان
إثر اختطاف مناضل الاتحاد العام لطلبة تونس أنيس الرياحي:
التنسيقية الجهوية للمؤتمرين بجهة صفاقس - بيان
22 أيار (مايو) 2010

قامت قوات البوليس مساء يوم الخميس 21 ماي 2010 باختطاف أنيس الرياحي عضو المجلس العلمي وعضو المكتب الفيدرالي أحمد بن عثمان بالمعهد التحضيري للدراسات الادبية و العلوم الانسانية (القرجاني) أثناء إجتيازه لاختباراته.

إن هذه الخطوة اللامسبوقة في ضرب الحق في الدراسة والهادفة لحرمان الطلبة النقابيين من إستكمال دراستهم بشكل طبيعي تؤكد مرة أخرى موقف السلطة المعادي لاستقلالية الاتحاد وسعيها المتواصل لضرب الحق النقابي داخل الجامعة.

ويهمنا نحن في التنسيقية الجهوية للمؤتمرين بجهة صفاقس أن نتوجه للرأي العام الطلابي والوطني بالتالي:
- إستنكارنا بشدة إيقاف الرفيق ومطالبتنا بإطلاق سراحه دون قيد أو شرط.
- تأكيدنا أن توقيت الاعتقال وإن جاء في وقت حساس من السنة الجامعية فإنه لن يثنينا عن مواصلة الدفاع عن مناضلينا بكافة السبل المتاحة.
- مساندتنا اللامشروطة لاضراب الجوع الذي يعتزم مناضلو الاتحاد خوضه غدا الجمعة بالمعهد التحضيري للدراسات الادبية والعلوم الانسانية من أجل إطلاق سراح الرفيق، كما نجدّد دعوتنا لهياكل الاتحاد من أجل تحمّل مسؤولياتها تجاه مناضليها والمنظمة الطلابية.
- تجديد مطالبتنا بالافراج عن مساجين الحركة الطلابية وإيقاف التتبعات العدلية ضدهم وإعادة الرفاق المطرودين الى مقاعد الدراسة.
- عزمنا السعي قدما نحو إنجاز المؤتمر الموحد مهما كلفنا من تضحيات.

عاش الاتحاد العام لطلبة تونس مناضلا حرا ومستقلا
الحرية لسجناء الحركة الطلابية

صفاقس في 21 ماي 2010

التنسيقية الجهوية للمؤتمرين بجهة صفاقس


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني