الصفحة الأساسية > بديل الشباب > المؤتمر الموحد، الحصار وسبل الانجاز
بيان ختامي - الملتقى الطلابي:
المؤتمر الموحد، الحصار وسبل الانجاز
4 شباط (فبراير) 2010

تعيش الجامعة التونسية اليوم أزمة حادة وفترة حرجة لعبت السلطة دورا رئيسيا في تكريسها بسبب خياراتها الارتجالية المسقطة و تعاملها الأمني و القمعي مع مختلف الملفات الطلابية و لعلّ من أبرز تجلياتها منع المنظمة من إنجاز المؤتمر الموحّد في أكثر من مناسبة عبر حصار مقر الاتحاد و هرسلة المؤتمرين ومنعهم من الالتحاق به. تلتها الحملة المنظمة على كوادر الاتحاد العام لطلبة تونس ومناضليه في مختلف الجهات.
- محاكمة مناضلي منوبة باحكام تتراوح بين 6 أشهر و3 سنوات
- محاكمة مناضلي جهة صفاقس بين 3 و6 أشهر نافذة
- ملاحقة مناضلي الاتحاد بسوسة و بئر الباي...
- محاكمة الأمين العام.

وآخرها الاعتداء بالعنف على الرفيق خليل المحسني (جندوبة) وتنظيم مجلس تأديب ضد الرفيقة دلال الزعيبي (آداب صفاقس).

وفي ظل هذه الانتهاكات صار من الملح السير قدما في إنجاز المؤتمر الموحّد في أقرب الآجال. وعليه نحن مناضلو الاتحاد العام لطلبة تونس – المؤتمر الموحد - بجهة صفاقس والمجتمعون في إطار الملتقى الطلابي بكلية الطب بصفاقس قرّرنا الآتي:
- عزمنا على إنجاز المؤتمر الموحد. ونحن في هذا الإطار نتوجه بنداء إلى كافة الرفاق للتعجيل بعقد هيئة إدارية استثنائية في أقرب الآجال تحدد موعد و مكان انعقاد المؤتمر الموحد.
- تكوين تنسيقية جهوية من المؤتمرين بجهة صفاقس تتولى السهر على الدفع نحو إنجاز المؤتمر الوطني الموحد وتنسيق التحركات بين المكاتب الفيدرالية. و في هذا السياق نقترح تشكيل تنسيقيات مماثلة على المستوى الوطني.
- تشكيل لجنة طلابية جهوية تتولى الدفاع عن المساجين والملاحقين والمطرودين وتدعو شخصيات المجتمع المدني بالجهة إلى إسنادها.
- مزيد تفعيل دور المنظمة في الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للطلبة.

ختاما ،ندعو عموم الطلبة إلى مزيد الالتفاف حول منظمتنا العتيدة والتمسك بالنضال صلبها. كما ندعو كافة القوى الديمقراطية والتقدمية وكافة مكونات المجتمع المدني إلى الوقوف إلى جانب منظمتنا.

عاش الاتحاد العام لطلبة تونس
مناضلا مستقلا، جماهيريا، ممثلا وموحّدا

كلية الطب بصفاقس
صفاقس في 2 فيفري 2010


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني